الجمعة 3 فبراير 2023 09:13 صـ 13 رجب 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

لأول مرة.. قطر تعترف بوفاة عمال أثناء التجهيز لكأس العالم

العمال في قطر
العمال في قطر

لاتزال أزمة العمال الذين لقوا حتفهم أثناء عمليات الإنشاء للملاعب، إستعدادا لكأس العالم لكرة القدم 2022، في مطاردة قطر.

إلا أنه قام رئيس مونديال قطر 2022 حسن الذوادي اليوم، خلال تصريحات له مع المذيع البريطاني الشهير بيرس مورجان، بالأعتراف بأن ما بين 400 إلى 500 عامل وافد، لقوا حتفهم في مشاريع تم إنجازها مرتبطة بالبطولة.

وذلك حين سُئل حسن الذوادي عن عدد القتلى في صفوف العمال المهاجرين نتيجة الأعمال المنجزة في البطولة، حيث أفاد بقوله إن “التقديرات تشير إلى حوالي 400، ما بين 400 – 500.. ليس لدي الرقم الدقيق، هذا شيء تمت مناقشته، حيث أن موت واحد يعني موت كثيرين”.

وتابع رئيس مونديال قطر 2022 بقوله “أعتقد أن معايير الصحة والسلامة في المواقع آخذة في التحسن كل عام، على الأقل في مواقعنا، مواقع كأس العالم التي كنا مسئولين عنها، وبالتأكيد إلى الحد الذي يوجد فيه نقابات عمالية، فقد أشاد ممثلو النقابة العمالية الألمانية وممثلو النقابة العمالية السويسرية بالعمل والتحسن الذي تم إنجازه في مواقع كأس العالم”.

وخلال الحوار سأل المذيع بيرس مورجان، حول إذا كانت معايير الصحة والسلامة جيدة بما فيه الكفاية في بداية المشروع، وأجاب حسن الذوادي بقوله “أعتقد بشكل عام أن الحاجة إلى إصلاح العمل نفسه تملي القول بنعم، ويجب أن تحدث تحسينات”.

كما أضاف بقوله “فقط حتى نكون واضحين، كان هذا أمر أدركناه قبل أن نقدم العرض، التحسينات التي حدثت ليست بسبب كأس العالم، وكنا نعلم أنه يتعين علينا القيام بهذه التحسينات بسبب قيمنا الخاصة”.

وأوضح الذوادي بقوله “كأس العالم كان بمثابة وسيلة ومسرع ومحفز بسبب الأضواء التي أدركنا في وقت مبكر أنه سيتم تسليطها، لقد تسبب في الكثير من المبادرات ليس فقط من حيث تحقيق التحسن، ولكن من حيث تنفيذه أيضا”.

فيما إختتم حسن الذوادي تصريحاته عن هذا الأمر، بقوله “وهنا وصلنا اليوم إلى موقف يعتبرنا فيه أكبر منتقدينا، أننا الأكثر تطبيقاً للمعايير في المنطقة”.

والجدير بالذكر أن سبق و أفادت صحيفة “الجارديان” البريطانية، من خلال تقرير لها أن 6500 عامل مهاجر من جنوب آسيا، لقوا حتفهم في قطر منذ حصول البلاد في 2010 على حق تنظيم كأس العالم عام 2022، وكان معظم هؤلاء العمالة يقومون بأعمال خطيرة ومنخفضة الأجور، وغالبا ما يتم القيام بها في ظروف شديدة الحرارة.

ويذكر أيضا أن تم توجيه اللوم و التعبير عن الاستياء من قطر خلال السنوات الماضية مراراً وتكراراً، بسبب حالات الوفاة المتكررة بين العاملين في أعمال إنشائية حول المونديال.