الجمعة 3 فبراير 2023 09:45 صـ 13 رجب 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

نجوم منتخب ألمانيا يستدعون زوجاتهم لمونديال قطر

دعا نجوم منتخب ألمانيا زوجاتهم للتواجد معهم في قطر على هامش المشاركة في كأس العالم 2022، التي تنظم في الشرق الأوسط للمرة الأولى.

ونجحت ألمانيا في إحياء آمالها في التأهل للدور الثاني لكأس العالم يوم الأحد الماضي بالتعادل 1-1 مع إسبانيا، حيث يكفيها الفوز على كوستاريكا في الجولة الأخيرة كي تضمن التأهل للدور الثاني ولكن بشرط فوز الماتادور على اليابان أو تعادلهما.

وقالت صحيفة "بيلد" الألمانية أنه تمت دعوة زوجات اللاعبين لدعم نجوم المنتخب الألماني قبل لقاء كوستاريكا الحاسم يوم الخميس في الجولة الثالثة من دور المجموعات، وهي المباراة التي لو لم تحقق فيها الماكينات الفوز ستودع البطولة.

وحضر عدد من زوجات اللاعبين لقاء ألمانيا وإسبانيا المثير قبل ثلاثة أيام في ملعب البيت، ومنهم صوفيا ويبر صديقة كاي هافيرتز لاعب تشيلسي الإنجليزي، الذي غاب عن المشاركة في اللقاء، بالإضافة لإيزابيل جولارت خطيبة الحارس كيفن تراب.

وبالإضافة لهؤلاء تواجد في مدرجات ملعب البيت كريستينا جينتر زوجة ماتياس جينتر، بطل العالم 2014، ولقد اشتكت من انخفاض درجة حرارة التكييفات في ملعب البيت.

وسمح فليك للاعبي المنتخب الألماني باستقبال زوجاتهم لمدة يومين فقط في مقر المعسكر الذي يقيم فيه منتخب المانشافات وذلك لتحضيرهم نفسياً وذهنياً للقاء كوستاريكا.

وبلغ طول الرحلة التي قامت بها زوجات اللاعبين من ألمانيا لمقر معسكر المانشافت 3 ساعات، علماً بأن معسكر المنتخب الألماني يبعد عن العاصمة القطرية الدوحة 111 كيلومترا.

ولقد جعل هذا المدير الفني هانز فليك يحضر وحيداً المؤتمر الصحفي قبل لقاء إسبانيا، ويترك اللاعبين في المعسكر يستعدون للمواجهة الأصعب في دور المجموعات للعملاق الألماني، مما تسبب في توقيع الاتحاد الدولي لكرة القدم غرامة 8 آلاف جنيه إسترليني على الماكينات.

يذكر أن لاعبو ألمانيا قد أثاروا ضجة كبيرة في لقاء اليابان بالجولة الأولى ليس بسبب الخسارة المفاجئة 1-2، ولكن بسبب اعتراضهم على رفض الفيفا وقطر البلد المنظم لبعض الشعارات التضامنية، من خلال وضع أياديهم على أفواههم اعتراضاً في إشارة لكبت الحريات.

علماً بأن ألمانيا حال الخسارة أو التعادل مع كوستاريكا والخروج من الدور الأول للمونديال، ستواجه فضيحة تاريخية بأنها ستودع المونديال من دور المجموعات مرتين على التوالي في كارثة كروية لم تحدث لها من قبل.