الثلاثاء 5 مارس 2024 09:21 صـ 24 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
محافظ دمياط توجه الشكر لجمعية الدقهلية لسوق العمل على التعاون الدقهلية: استلام دفعه جديدة من لحوم ”اطعام الطعام والاضاحي ” بإجمالي 2 طن و 100 الف شنطة مواد غذائية لتوزيعهم علي... تعليم الدقهلية: مدير عام التعليم الفنى يتابع سير العملية التعليمية بمدارس إدارة بلقاس إستمرار تنفيذ الحملات التموينية بنطاق محافظة الدقهلية لرفع المعاناة عن المواطنين من واقع بيانات النيابة العامة .. الجديد في وقائع وفاة ”نيرة طالبة العريش” إستمرار تصدي الامن العام والاموال العامة لكافة اشكال الإتجار بالنقد الأجنبي الغير مشروع لقاء حواري للفنان محمد صبحي بعنوان ”الوعي والنشء والشباب وبناء الانسان” غرينبيس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تعلّق ردًا على غرق سفينة روبيمار: يجب إتخاذ إجراءات عاجلة لتجنب وقوع كارثة بيئية في البحر الأحمر ضبط بسكويت ومياة غازية منتهية الصلاحية وسط الإسكندرية توصيات المؤتمر الطلابي الأول لكلية التربية بنات جامعة الأزهر بالقاهرة ”المستوردين”: الإفراجات عن السلع ستؤدي إلى خفض الأسعار وزير الأوقاف يهنئ الإمام الأكبر بحلول شهر رمضان

سفير مصر بروما: السياسة الخارجية المصرية انعكاس لدبلوماسية رئاسية رفيعة المباديء والقيم

السفير بسام راضي سفير مصر لدى إيطاليا ومندوبها الدائم لدى منظمات الأمم المتحدة في روما
السفير بسام راضي سفير مصر لدى إيطاليا ومندوبها الدائم لدى منظمات الأمم المتحدة في روما

شارك السفير بسام راضي، سفير مصر لدى إيطاليا ومندوبها الدائم لدى منظمات الأمم المتحدة في روما، في فعاليات المؤتمر الدولى "حوار روما حول المياه" والذي تنظمه سنوياً منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) بمقرها الرئيسي في روما، ويشارك فيه عدد كبير من المسئولين الحكوميين والخبراء والأكاديميين المتخصصين في قضايا المياه والإدارة المتكاملة لموارد المياه من جميع انحاء العالم.

واستعرض بسام راضي فى كلمة مصر بالمؤتمر ما انتهجته الدولة بقيادة الرئيس السيسي من "الاستراتيجية الوطنية لإدارة الموارد المائية" التي تهدف لتوفير مياه الشرب وتحسين نوعيتها وترشيد الموارد المائية وتنميتها بكافة الوسائل الممكنة، وذلك في ضوء محدودية موارد مصر المائية والفقر المائى الشديد للدولة، بحسب وصف معايير الامم المتحدة التى حددت الفقر المائي بما دون الالف متر مكعب من المياه للفرد سنويا، حيث يبلغ نصيب الفرد في مصر من المياه نصف هذا الرقم، اى حوالى ٥٠٠ متر مكعب فقط من المياه سنويا.

وأكد السفير بسام راضى انه كان لزاماً على الدولة السعى نحو ضمان الامن المائى للاجيال الحالية والقادمة من خلال المشروعات القومية الكبرى للمياه التى تهدف لتعظيم الاستفادة من كل قطرة مياه ولترشيد استخدامها ولتحسين جودتها وتطوير عملية إدارة منظومة المياه على مستوى الجمهورية، مثل التحول لنظم الرى الحديث وتشجيع المزارعين على هذا التحول، لما له من أثر واضح في ترشيد استهلاك المياه، بالإضافة لمشروعات تبطين الترع، وانشاء القناطر الجديدة، واقامة الاعمال الصناعية والسدود للاستفادة من مياه السيول والحد من مخاطرها، وكذلك مشروعات تحلية المياه وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي باقامة محطات المعالجة التى تعتبر الاضخم فى العالم، مثل محطة مدينة الحمام بقدرة ٧،٦ ميلون متر مكعب مياه في اليوم، ومحطة بحر البقر بقدرة ٥،٦ مليون متر مكعب في اليوم ومحطة المحسمة بقدرة ميلون متر مكعب في اليوم وذلك فى اطار ‏"الإدارة المتكاملة للموارد المائية‏".

وعلى الصعيد الإقليمي وحوض النيل، أوضح بسام راضى أن مـصـر كانت دوماً في تعاملهـا مـع نهر النيل رائـدة للدفع بقواعد ومبادئ القانون الدولي ذات الصلة بالأنهار المشتركة، وفي مقدمتها التعاون والتشاور، في إطار إدارة الموارد المائيـة العابرة للحدود وهي القواعد والمبادئ الحتمية، لضمان الاستخدام المشترك المنصف لتلك الموارد.

وينطلق موقف مصر من منطلق سياسة خارجية هى انعكاس لدبلوماسية رئاسية رفيعة المباديء والقيم اساسها الاقتناع الراسخ بأن الالتزام بروح التعاون والتوافق وتعظيم مساحات المصالح المشتركة هو السبيل الوحيد لتجنب الآثار السلبية، التي قد تنجم عن الإجراءات الاحادية، وذلك لتعظيم ثروة حوض النيل، ولينعم بها جميع دول الحوض، مشيراً الى تمسك مصر بحقوقها المائية التاريخية من خلال التوصل الى اتفاق قانونى ملزم بشأن قواعد مليء وتشغيل سد النهضة على نحو يحقق المصلحة لجميع الاطراف.