الأربعاء 21 فبراير 2024 09:18 صـ 11 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

”ويسألونك عن إسرائيل” ندوة بكلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية بالإسكندرية

نظمت كلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية جامعة الإسكندرية تحت رعاية الدكتورعبد العزيز قنصوة رئيس الجامعة و من خلال مركز البحوث والدراسات السياسية والدبلوماسية ندوة بعنوان: "يسألونك عن المجتمع الإسرائيلي "، حاضرت فيها الدكتورة ندى يسري مدرس الأدب العبري بكلية الآداب جامعة الإسكندرية، وأدار الندوة: دكتور رجب الطلخاوي- مدرس العلوم السياسية المساعد بالكلية.


‏‎افتتح الندوة الدكتور أحمد وهبان عميد الكلية مؤكداً في كلمته على أهمية موضوع الندوة المتعلق بالداخل الإسرائيلي خلافاً لمعظم الفعاليات التي تعنى بدراسة السلوك الخارجي لإسرائيل.

وأشار دكتور "وهبان " إلى ضرورة التعرف على المجتمع الإسرائيلي من الداخل باعتباره أمرًا محوريًا لتفسير السلوك الخارجي لذلك الكيان، حيث تمثل دراسة المجتمعات من الداخل إحدى المهام الرئيسية فيما يتصل بحروب الجيلين الرابع والخامس والتي يتمحور هدفها حول تفكيك المجتمعات من الداخل من خلال استهداف واستغلال التعدد العرقي والديني داخلها اعتماداً على أساليب الدعاية والحرب النفسية في المقام الأول.

وفي ذات السياق أشار دكتور "وهبان" إلى تعاليم صن تزو المحارب والمفكر الاستراتيجي الصيني -صاحب أحد أقدم كتب الإستراتيجية في التاريخ وهو كتاب "فن الحرب" -حين قال علينا أن نهاجم أفكار العدو بدلًا من مهاجمة مدنه الحصينة، بما يعني أن بالمقدور أي هزيمة العدو من الداخل دون الحاجة إلى الدخول في حرب مباشرة معه تكلف الكثير من الأرواح والأموال.

كما أشار إلى اعتماد الجانب الإسرائيلي الكبير على أدوات الحرب النفسية لاسيما من خلال الوحدة 8200 المعروفة بالذراع السري للموساد، والتي تستهدف بالأساس إحداث الفرقة وإثارة الشائعات في صفوف الشعوب والمجتمعات العربية، والإيقاع بينها.

وأنهى كلمته بالتأكيد على ضرورة مواصلة الدراسات المنصبة على المجتمع الإسرائيلي كمجتمع عنصري قوامه الصراع والانقسام بين مختلف الفئات المكونة له من أشكناز وسفارديم وفلاشا وحريديم وغيرها.

في ذات السياق، تحدثت الدكتورة ندى يسري عن إرهاصات الصهيونية والفارق بينها وبين اليهودية كديانة والعبرية كلغة وكذا سلطت الضوء على أبرز التساؤلات التي تشغل الرأي العام حيث من أبرزها: هل إسرائيل دولة دينية أم علمانية؟ وكذا: هل تختلف السلطة السياسية الإسرائيلية عن بنية المجتمع الإسرائيلي ذاته؟ فضلاً عن إسهابها في توضيح مسألة الاستيطان ونشأته وتطوراته حالياً، وصولاً إلى تعريجها على حالة العنصرية في المجتمع لا سيما تجاه المرأة الإسرائيلية، وهو الأمر الذي أبرز حالة المجتمع الإسرائيلي من زاوية جديدة مختلفة عن تناوله في سياق الصراع العربي الإسرائيلي في ظل حروب الجيلين الرابع والخامس.

جدير بالذكر أن الحلقة شهدت حضوراً موسعاً من قِبَل إدارة الكلية وأعضاء هيئة التدريس وكذا وكيل كلية الآداب بجامعة الإسكندرية.

ثم جاء ختام اللقاء بكلمة دكتور صفاء صابر مدير مركز البحوث والدراسات السياسية والدبلوماسية بتوجيه الشكر للسادة الحضور مؤكدةً على استمرار المركز في تحليل وإلقاء الأضواء على مختلف قضايا الساعة، والإجابة عن تساؤلات الوقت عبر الحلقات النقاشية وورش العمل والدورات التدريبية المختلفة.

وانتهت الحلقة النقاشية ببعض المداخلات من الحضور من أعضاء هيئة التدريس والمتخصصين أدارها دكتور رجب عيد وأجابت عنها الدكتورة ندى يسري.