الثلاثاء 5 مارس 2024 04:14 مـ 24 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع
بالاشتراك مع مصر.. الأردن ينفذ أكبر عملية إنزالات جوية لمساعدات غزة الإسكان تطرح شقق 3 غرف وصالة بالتقسيط على 30 سنة بعد فشل المحادثات، قيادي بـ حماس: وفد الحركة سيبقى في القاهرة للتفاوض أبوعبيدة يوجه نداءا عاجلا لأبناء الأمتين الإسلامية والعربية.. ما هو؟ الفريق ”أسامة عسكر” يتفقد منظومة التدريب القتالى داخل أحد تشكيلات الجيش الثانى الميدانى انعقاد أعمال المؤتمر السنوي الثالث لشبكة المنافسة العربية .. برئاسة مصرية واستضافة سعودية إزالة 25 حالة تعدي بمساحة 2205 متر مباني و8 حالات تعدي بمساحة 4 فدان و21 قيراط على الأراضي الزراعية بالشرقية وكيل وزارة تعليم الغربية يتابع سير العملية التعليمية بإدارة شرق طنطا مشاركة محافظة كفر الشيخ فى معرض ”أيادى مصر” للحرف اليدوية والتراثية فى قلعة قايتباى رفع 613 حالة إشغال طريق مخالف بنطاق 3 مراكز بالمحافظة برلمانية تطالب بسرعة اقرار قانون الأحوال الشخصية وتغليظ عقوبة العنف الأسرى والابتزاز الالكتروني .. فى الاحتفال باليوم العالمى للمرأة محافظ دمياط توجه الشكر لجمعية الدقهلية لسوق العمل على التعاون

ضبط عصابة تشكيل أكاديمية وهمية: النصب بين أيدينا والأمن يكشف الفساد

انتشرت فى الاونة الاخيرة عدد متزايد من الإعلانات حول أكاديميات تمنح شهادات في مجالات متنوعة، لكن سرعان ما تبدى الكثير منها ككيانات لا أساس لها في الواقع في هذا السياق، أفشل القطاع الأمني تحت إشراف اللواء محمود أبو عمرة، مساعد وزير الداخلية، عمليات عصابية تخصصت في النصب والاحتيال، عبر إدارة كيان تعليمي وهمي يمنح شهادات مزورة.

الكشف عن العملية

في عملية نوعية نجحت فيها الأجهزة الأمنية، تم ضبط 4 أشخاص، ثلاثة منهم لديهم سوابق جنائية، يديرون تشكيل عصابي متخصص في النصب والاحتيال، قاموا بتأسيس أكاديمية وهمية بدون ترخيص، تتخذ مقرًا في إحدى المناطق، وذلك بهدف خداع الراغبين في العمل في مجال التمريض.

تفاصيل العملية

بعد تحقيقات معمقة، كشفت المعلومات والتحريات عن قيام هؤلاء بتسليم شهادات وكارنيهات مزورة تتيح للمتضررين تغيير مهنهم ببطاقات الرقم القومي مقابل مبالغ مالية. وقد تم العثور بحوزتهم على معدات مستخدمة في التزوير وأصول لشهادات ومستندات مزورة تتعلق بجهات حكومية مختلفة.

التحقيق والاعتراف

وفي مواجهة الجناة، اعترفوا بممارستهم الأنشطة الإجرامية والتزوير باستخدام الأجهزة والأدوات المضبوطة، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمحاسبتهم.

تبرز هذه العملية الناجحة جهود الأمن في مواجهة التحديات المتزايدة للفساد والاحتيال. يعكس ضبط هذه العصابة الحاجة الملحة إلى مراقبة صارمة ورصد دائم للكيانات التعليمية، لضمان نزاهة وجودة التعليم وحماية حقوق المواطنين.