جريدة الديار
الأحد 14 أبريل 2024 12:17 صـ 4 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

وزيرة البيئة تشهد توقيع بروتوكول تعاون لدعم اقتصاد المعرفة البيئية

شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين جهاز شئون البيئة، والمؤسسة العربية لعلماء الشباب، في إطار إحتفالات الوزارة بيوم البيئة الوطني ٢٠٢٤، وذلك لدعم اقتصاد المعرفة البيئية فى جمهورية مصر العربية، حيث قام بالتوقيع كل من الدكتور على أبو سنة الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة، والدكتور علاء عبد الصادق رئيس المؤسسة العربية لعلماء الشباب.

أكدت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، على أن بروتوكول التعاون يهدف إلى تنفيذ مشروعات مشتركة في المجالات البيئة والتغيرات المناخية لتحقيق التنمية المُستدامة بما يخدم ويحقق رسالة وأهداف الجهاز في تحقيق الإستدامة البيئية في جمهورية مصر العربية، إيمانًا بأهمية البحث العلمي ودوره في دعم وتطوير المشاريع القومية، وإدراكًا لدور المؤسسة في تشجيع الشباب والمرأة في ظل المعايير البيئية لتحقيق التنمية المُستدامة، وإقامة مشروعات تنموية قائمة على ترجمة وتوظيف نتائج البحث العلمي لخدمة المجتمع بما يضمن تحقيق التنمية المُستدامة من خلال المحافظة على البيئة وحق الأجيال القادمة.

وأوضحت وزيرة البيئة، أن بروتوكول التعاون ينص على التنسيق المشترك للتصدي للقضايا والتحديات البيئية بإيجاد حلول مُبتكرة من خلال مُخرجات ونتائج أعمال شباب الباحثين والعلماء في مجالات التنوع البيولوجي والتغيرات المناخية (التخفيف والتكيف)، وتشكيل لجنة تسويقية لمُخرجات الأبحاث العلمية لنشر ثقافة ريادة الأعمال البيئية لدى الشباب المصري، ومهارات عرض الأفكار للتواصل مع المستثمرين والجهات المنتجة.

ويتضمن بروتوكول التعاون تنظيم الطرفان عددًا من المشروعات البيئية المشتركة بناء على إتفاقات تفصيلية في مجالات التكنولوجيا والإبتكار لخدمة المجتمع المصري، والتعاون لتنظيم مسابقات بيئية ومنح جوائز لعلماء الشباب المُتميز، كما تقوم المؤسسة بتنظيم وعقد الدورات التدريبية وورش العمل تحت مظلة الخطط القومية المصرية لبناء قدرات الشباب من خلال تدريب خريجي الجامعات المصرية وشباب المحافظات ليكونوا قادرين على ريادة الأعمال البيئية للمشروعات المختلفة وإدارة الشركات الناشئة.

ووفقاً لبروتوكول التعاون تقوم المؤسسة بإمداد الجهاز بأحدث الأبحاث في مجالات المحميات والتنوع البيولوجي والشواطئ والسياحة البيئية والمُخلفات وتلوث المياه والهواء والتربة وتأثير التغيرات المناخية والموضوعات البيئية ذات الأولوية للجهاز، حتى يتم تعميم النتائج البحثية على المشروعات الجديدة بما يحقق المعايير البيئية المطلوبة ويحقق الإستدامة البيئية، والعمل على نشر ثقافة الأنشطة الإقتصادية الخضراء في المجالات المختلفة مثل (إعادة التدوير والوقود الحيوي والطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة الكهربية والطاقة المائية) من أجل خلق كوادر مؤهلة للعمل بالوظائف الخضراء للشباب بجنسيه، إضافة إلى تشكيل لجنة إستشارية من علماء الخارج في المجالات البيئية والإقتصادية لتقديم الإستشارات الفنية ونقل التكنولوجيات الحديثة.

وفى سياق متصل شهدت أيضًا الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، توقيع مذكرة تفاهم بين جهاز شئون البيئة ومؤسسة إستدامة جودة الحياة للتنمية والتطوير، بشأن إطلاق جائزة مواجهة التغير المناخي في إفريقيا، تحت رعاية وزارة البيئة بعنوان Africa Grows Green Awards، حيث قام بالتوقيع كل من الدكتور على أبو سنة الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئة، والدكتورة ريم أحمد عبد المجيد، بصفتها رئيس مجلس أمناء المؤسسة.

أوضحت وزيرة البيئة أن الجائزة تهدف إلى تشجيع كافة القطاعات من أصحاب المصالح على إتباع نهج صديق للبيئة وتخفيف ومُعالجة وطأة التغير المناخي وتطبيق مُبادرات قائمة على الإبتكارات في مجال العلوم والتكنولوجيا لدعم إجراءات مواجهة تغير المناخ وتحقيق أهداف التنمية المُستدامة.

هذا وتتكون الجائزة المقترحة من 4 فئات وهي:

• Climate Change and Mitigation and Adaptation Technology ( الشركات الصغيرة، و المُتناهية الصغر) .

•She Grows Green (الشركات الصغيرة، و المتناهية الصغر و الناشئة الى تقودها سيدات)

•Green Finance (بنوك، مستثمرين ( VCs and Angel Investors

•Research & Education (الجامعات، المراكز البحثية و المؤسسات غير الهادفة للربح).

ويتضمن بروتوكول التعاون توسيع مؤسسة استدامة جودة الحياة نطاق إطلاق هذه الجائزة في دورتها الثالثة في الدول الإفريقية والشرق الأوسط لتشجيع المُبادرات نحو مستقبل أخضر أفضل لإفريقيا والعالم ككل، على أن يتم عرض النتائج النهائية وتكريم الفائزين في مؤتمر الأطراف COP29 بدولة أذربيجان في الفترة من 11 - 24 نوفمبر 2024.

ووفقاً لبروتوكول التعاون تتكون هيئة التحكيم من هيئة مستقلة لكل فئة من ذوي الخبرة وتتكون من أعضاء ذات الصلة، كما ينص على قيام جهاز شئون البيئة بتقديم الدعم الفني والدعم اللوجيستي الخاص بالجائزة من وضع المعايير الفنية لتقييم جائزة " تخفيف وطأة تغير المناخ "، وإقتراح الخبراء المحليين والدوليين للإنضمام إلى لجنة التحكيم، والترويج للجائزة عبر موقع الوزارة، إضافة إلى إدراج حفل توزيع الجائزة داخل فعاليات المؤتمر المناخي العالمي لهذا العام والذي سيتم عقده في أذربيجان.