الأربعاء 21 فبراير 2024 09:12 صـ 11 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

أسرار اختيار العملات الرابحة في الفوركس: دليل الخبراء للربحية

تداول الفوركس والاستثمار في العملات الاجنبية هو سوق استثماري أكثر من رائع، ولكن اختيار العملات الرابحة بداخله من أجل التداول عليها هي من التحديات الرئيسية التي يواجهها المستثمرون سواء كانوا متداولين مبتدئين في هذا المجال، أو متداولين محترفين لديهم باع طويل في سوق تداول الفوركس، حيث أن اختيار هذه العملات بشكل حكيم يتطلب فهم عميق للديناميات السوقية، وأيضًا تحليلًا دقيق للسوق والعوامل التي تؤثر على حركة الأسعار وتتأثر بها.

إدارة تداولات الفوركس والتعامل مع التقلبات اليومية التي يشهدها هذا السوق والتحولات السريعة بداخله أمرًا يحتاج إلى خبرة وتأني للتعامل مع بيئة التداول الديناميكية هذه، ولاختصار الوقت والجهد الذي تضيعه في معرفة كيف تختار العملات الرابحة في الفوركس؟ نقدم لك دليل الخبراء لاختيار العملات الرابحة، فأكمل القراءة من فضلك لمعرفة المزيد.

أسرار اختيار العملات الرابحة في الفوركس: دليل الخبراء للربحية

من خلال اكتشاف اسرار واستراتيجيات تداول الفوركس عبر اختيار العملات الفعالة وفهم كيفية التفاعل مع التحولات المستمرة في سوق العملات الأجنبية يمكن تحديد العملات الرابحة من أجل تحقيق الربحية المستدامة، وفيما يلي استعراض شامل لفهم كيفية اختيار عملات الفوركس الرابحة.

تحليل الأوضاع الاقتصادية

تؤثر الأوضاع الاقتصادية والسياسية التي تشهدها البلاد على قيمة العملات بشكل مباشر، وهذا ما يجعل عملة ما ذات قيمة عن عملة أخرى، وأنت كمستثمر إذا أردت النجاح في اختيار عملة رابحة يجب أن تكون على دراية بآخر المستجدات الاقتصادية والسياسية التي يشهدها المجتمع وقد يشمل ذلك مراقبة معدلات الفائدة، والتضخم، والنمو الاقتصادي، بالإضافة إلى متابعة التقارير الشهرية حول التوظيف والناتج المحلي الإجمالي لمعرفة صحة الاقتصاد من عدمه، ومدى تأثيره على قوة العملة، حيث أن من شأن هذا أن يعطي لك لمحة مستنيرة عن أهم العملات التي عليها طلب في الوقت الحالي، وبالتالي تكون أكثر ربحية من غيرها.

التحليل الفني

يعتبر التحليل الفني واحد من أهم أدوات التداول القوية التي تساهم في توقع حركة أسعار العملات، وبالتالي اختيار العملات الأكثر ربحًا، ويشمل التحليل الفني دراسة الرسوم البيانية وأيضًا استخدام المؤشرات الفنية من أجل تحديد نقاط الدخول والخروج المحتملة للعملة. وبدون التحليل الفني لن يستطيع المتداول أن يرسم توقعًا دقيقًا عن الوضع المستقبلي للعملات التي يقوم بـ تداول الفوركس عليها.

متابعة الأحداث العالمية

بجانب التعرف على الوضع الاقتصادي المحلي ينبغي عليك كمستثمر في سوق الفوركس متابعة الأحداث العالمية، والتي منها الأزمات السياسية والأحداث الطبيعية، وكذلك النزاعات التجارية التي يمكن أن تؤثر على سوق الفوركس، فمتابعة مثل هذه الأحداث يضمن لك اتخاذ قرارات مستنيرة بخصوص اختيارك للعملات الأكثر ربحًا بالمستقبل من أجل التداول عليها.

توفر شركة XTB ميزة متابعة الأخبار من على منصتها، وأيضاً من خلال شبكات التواصل الاجتماعي الخاصة بها، عند التعامل مع هذه المنصة سوف تبقى على اطلاع دائم على أخبار الأسواق المالية وتحصل على تحاليل عالية الدقة.

تقييم العلاقات بين العملات وبعضها

أمرًا كثيرًا ما يجهله المستثمرين خصوصًا المبتدئين في مجال الفوركس أن هناك بعض العملات التي تربطهما ببعضهما البعض علاقة وثيقة بمعنى أن يؤثر تحرك إحدى العملات على الأخرى، وهذا ليس أمرًا وليد اللحظة، وإنما بالنظر إلى تاريخ هذه العملات سنجد أن بينهم ارتباطًا وثيقًا منذ القدم، لهذا ينبغي الفهم الجيد لهذه العلاقات، وكيف ترتبط هذه العملات ببعضها، لأن ذلك من شأنه أن يوفر فرصًا للاستفادة من التقلبات السعرية التي تشهدها هذه العملات.

متابعة السياسات النقدية

تلعب البنوك المركزية دورًا هامًا في تقلبات سوق الفوركس، حيث تؤثر قرارات الفائدة وكذلك التسهيل والتحفيز النقدي على قوة العملة ومدى جذبها للمزيد من المستثمرين عليها، فمثلًا عندما يقوم البنك الفيدرالي الأمريكي برفع الفائدة يجذب هذا المزيد من المستثمرين لإيداع أموالهم بالدولار، وهذا يرفع الضغط على الدولار ويجعله أعلى قيمة في حين أن هذا أيضًا يجعل عملات أخرى تنهار أمامه وتفقد قيمتها.

النظر للمستقبل

تحليل الرؤية المستقبلية للاقتصادات والعملات يمكن أن يساعد في تحديد الاتجاهات الطويلة الأمد التي ستكون عليها العملات بالمستقبل وبالتالي وضع استراتيجيات دقيقة بناء على ذلك وبهذا تتمكن من اختيار العملات الرابحة في الفوركس بالمستقبل.

استخدام التكنولوجيا المتقدمة

حاليًا تم تطوير تكنولوجيا التداول بشكل كبير، ودخل الذكاء الاصطناعي ضمن آليات التداول، حيث بات يساعد المتداولين كثيرًا في منحهم كافة المعلومات التي يحتاجون إلى معرفتها عن هذا السوق، وأحيانًا أيضًا يتم استخدامه في إبرام صفقات تداول آلية بشكل تلقائي، وقراراته مبنية على تحليل ضخم للبيانات الأساسية والفنية، وبالتالي تكون دقيقة بنسبة كبيرة، وتساعد المتداولين في اختيار العملات الرابحة لتداول الفوركس عليها.

التنويع في المحافظ

صحيح أن التنويع في المحفظة الاستثمارية الخاصة بالمتداول ليس اختيارًا صريحًا لعملة بحد ذاته، ولكن هذه الاستراتيجية فعالة في جعل الاستثمار آمن بنسبة كبيرة، حيث أنه من خلال توزيع رأس المال على أكثر من زوج من العملات الأجنبية يحد هذا من التعرض للمخاطر بشكل كبير ويوازن الاستثمار الخاص بالمتداول بنسبة كبيرة، فحتى لو اختار المتداول زوج خاطيء من العملات ولم يكن مربحًا كيفما كان يريد فإن أزواج العملات الأخرى الموجود في حساب التداول الخاص به يمكن أن تعوضه عن الخسارة التي لحقت به على الجانب الأخر، وبهذا يبقى تداوله داخل سوق الفوركس في أمان بأكبر قدر ممكن.

في النهاية يجب أن تعرف أن اختيار العملات الرابحة في سوق الفوركس يعتمد على مزيج متنوع من الأبعاد منها التحليل الأساسي والفني وكذلك مراقبة الأحداث العالمية، والمحلية، والتنبؤ بالمستقبل، وغيرها الكثير من التفاصيل، ولاتقان الاختيار الصحيح للعملات أثناء تداولك في سوق الفوركس يلزم ذلك اتباع النصائح السابق ذكرها في الأعلى بالإضافة إلى الالتزام بالتعلم المستمر والتحسين المستمر للفهم العميق لديناميات السوق واتخاذ قرارات استثمارية مدروسة لتكون دقيقًا في اختيار أزواج العملات الأعلى ربحًا.