جريدة الديار
الأربعاء 24 أبريل 2024 01:05 صـ 14 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

إعلام الجمرك يحتفل بيوم المرأة المصرية

نظم مجمع إعلام الجمرك، احتفالية بيوم المرأة المصرية بالتعاون مع جمعية أصحاب الإرادة، تحت إشراف الدكتور أحمد يحيى رئيس قطاع الإعلام الداخلي، للاحتفال بيوم المرأة المصرية، بحضور الشيخ سلامة عبد الرازق وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، والدكتورة أمل العرجاوى مدير عام مكاتب تنشيط السياحة بالإسكندرية ورباب أبو العزم رئيس جمعية أصحاب الإرادة وعدد من أمهات ذوي الهمم والعديد من طلاب الجامعات.

وافتتحت الإعلامية أماني سريح الندوة بالترحيب بالسادة الحضور والطلاب مقدمة التهاني لجميع السيدات والأمهات بعيد المرأة المصرية، مؤكدة أن المرأة المصرية رمز الإرادة والقوة وسبب نجاح الأسرة، وأصبح اليوم لدينا العديد من النماذج القيادية الناجحة والتي يشار إليها بالبنان، وشهر مارس هو شهر المرأة يبدا باليوم العالمي للمرأة ويوم المرأة المصرية وعيد الأم، موضحة أن يوم المرأة المصرية يأتي تخليدًا لذكرى ثورة المرأة ضد الاستعمار ووقوفها بشجاعة في وجهة الغاصبين في ثورة ١٩١٩.

وقالت رباب أبو العزم، أتقدم بالشكر الى كل أم وكل أخت وكل سيدة على ما تقدمة من مجهود عظيم من اجل أبنائها وأسرتها، مؤكدةً ان تاريخ المرأة المصرية خير شاهد، فهى تقدم كل غال ونفيس من أجل ان تنشئ جيلاً ناجحًا و قادرًا على بناء المجتمع، واليوم اعرب عن فخرى وأعتزازى باننى اتعامل مع الأمهات المعيلة والامهات الذين يرعون أصحاب الإرادة من ذوى الهمم، ونجتمع اليوم من أجلهن لنعبر لهن عن حبنا لهن وتقديرنا لهن .

وقدمت الدكتورة امل العرجاوى التهنئة الى كل السيدات عظيمات مصر، لدورهم الكبير في تقدم المجتمع وحفظ الوطن، موجهة التحية الى أمهات الأطفال من أصحاب الإرادة ذوى الهمم .

وقال الشيخ سلامة عبد الرازق، في ذلك اليوم يجب علينا جميعا ان نلتف حول كل ام وكل سيدة سواء كانت أخت أو عمه أو خالة أو إبنة، لنقدم لهن الشكر والثناء على جميل صنعهم وعظيم دورهم، فالمرأة هي السند وهى الإيد التي تعطيك القوة والعزيمة لتتمكن من مواجهة متاعب الحياة، بل ان الام هي القلب الحانى الذى يفيض بمشاعر الانس التي تنسيك مشاعر الشقا والمذلة طوال اليوم لذلك واجب علينا ان نعرف قدرهم ونقدم لهم الشكر والدعم والأمان.

وأضاف المرأة المصرية أثبتت قدرتها على التعامل مع كافة الأزمات والتحديات التى صاحبت رحلة كفاحها، حيث سجل التاريخ المصري الكثير من المواقف الشاهدة على كفاح نساء مصر الطويل من أجل الحرية والاستقلال والحصول على المساواة والحق فى التعليم والعمل، واليوم نجد المرأة تعتلي المناصب القيادية، وحصلت علي نصيبها وحقها فى المجالس النيابية، بل واصبحت المرأة قاضية ومحافظ ووزيرة وأثببت جدارتها وقدرتها ونجحت فى مهام عملها وكذلك فى بيتها فكل التحية للمرأة المصرية فى عيدها .

وفي نهاية الاحتفالية تم تكريم الرموز والنماذج المشرفة من الأمهات العظيمات لدورهم في تربية الأطفال أصحاب الإرادة من ذوى الهمم.