جريدة الديار
السبت 20 أبريل 2024 12:33 مـ 11 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

احذر النزول في هذه الأوقات

مع استقبال فصل الربيع تحدث العديد من العواصف الترابية، وحتى وأن لم تحدث فاستنشاق الهواء يكون محمل بالتراب وهذا الأمر يشكل خطرا على مرضى حساسية الصدر.

ويقول الدكتور أيمن السيد سالم أستاذ الأمراض الصدرية ورئيس قسم الصدر بقصر العيني جامعة القاهرة السابق، أن مناخ الربيع يشكل خطرا على مرضى حساسية الصدر والربو لان الهواء الذي نستنشقه يكون محملا بالأتربة.

وأوضح أستاذ الأمراض الصدرية، أن استنشاق الهواء المحمل بالأتربة يؤدي إلى حدوث انتكاسات صحية لمريض الحساسية الصدرية والربو وقد يصل الأمر الي صعوبة التنفس والاختناق، لذا عليهم اتباع العديد من النصائح لكي يمر هذا الفصل بسلام عليهم.

وأشار إلى ضرورة الالتزام في المنازل في هذا الوقت وإذا اضطر المريض للنزول في هذا الوقت فعليه ارتداء الكمامة، ويجب أن يكون معه البخاخ الخاص بحدوث أي طارئ له بحيث إذا حدث أي شيء يستطيع إنقاذ نفسه ولو بشكل مؤقت حتى يذهب الي أقرب مستشفى.

وأكد الدكتور أيمن سالم أنه من المفيد أن يكون مع المريض مناديل مبلله بالماء حتى ينظف بها أنفه باستمرار ولأنها تمنع من وصول التراب الي الجهاز التنفسي السفلي، لذلك يجب شرب كمية كبيرة من الماء والسوائل الدافئة لأنها مفيدة في هذا التوقيت، وإذا تواجد المريض في المنزل فيجب غلق كافة النوافذ بشكل جيد وتنظيف الأسطح من الأتربة بانتظام.

وحذر الدكتور أيمن سالم من إهمال العلاج الذي يؤخذ بانتظام لأنه يساعد المريض كثيرا في هذا التوقيت، لافتا إلى أنه في حالة تعرض المريض لصعوبة في التنفس أو الاختناق فعليه على الفور التوجه إلى أقرب مستشفى في الطوارئ لعمل جلسة تنفس حتى لا يتأثر المريض، ثم بعد ذلك يتوجه إلى طبيبه المختص واتباع كافة النصائح والعلاجات التي يكتبها الطبيب.