جريدة الديار
الأربعاء 24 أبريل 2024 09:40 مـ 15 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

زيادة جديدة لـ22 مليون مواطن.. هدية السيسي في حفل التنصيب للمصريين

حملت كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال حفل تنصيبه اليوم الثلاثاء بمقر مجلس النواب الجديد بالعاصمة الإدارية، الكثير من رسائل الطمأنة للشعب المصري تجاه ملامح المرحلة المقبلة، حيث ركز في كلمته على دعم شبكات الحماية الاجتماعية والتوسع في مبادرات حياة كريمة وتكافل وكرامة وهى مبادرات تهم قطاع عريض من العمالة، وخاصة العمالة غير المنتظمة التي ستسفيد منها بشكل كبير.

ويعد برنامج تكافل وكرامة مبادرة حكومية هامة تهدف لتوفير دعم مالي للأسر المحتاجة، بهدف مساعدتهم على تلبية احتياجاتهم الأساسية وتحقيق حياة كريمة.

ومن المتوقع أن يعزز هذا الدعم النقدي الإستقرار المالي لحوالي ما يقرب من من 22 مليون مواطن، بما يمثل نحو 5.2 مليون أسرة من جميع أنحاء الجمهورية، وذلك في خطوة للتخفيف من العبء عن كاهلهم، مما يسهم في تحسين جودة حياة تلك الأسر وتعزيز الاستقرار الاجتماعي خلال المرحلة المقبلة.

وهذا يعني أن هناك 22 مليون مواطن على موعد مع زيادة جديدة ببرنامج تكافل وكرامة خلال العام الجاري 2024 .

جدير بالذكر أن الرئيس السيسي وجه الحكومة مطلع العام الجاري زيادة دعم تكافل وكرامة بنسبة 15%، وقد تم تخصيص تكلفة تبلغ 5.5 مليار جنيه لتنفيذ هذه الزيادة، بهدف تحقيق العدالة الاجتماعية وتقديم الرعاية اللازمة للأسر المحتاجة.

شروط الحصول على معاش تكافل وكرامة

شروط الحصول على معاش تكافل وكرامة 2023، حددها القانون في بعض الأمور التي تضمن وصول المستحقات المالية للفئات الأكثر احتياجًا، على رأسها ألا يكون أحد أفراد الأسرة المعيلة موظفًا بالحكومة أو القطاع العام، سواء كان الزوج أو الزوجة أو المسن أو العاجز، إضافة ألا تكون الأسرة المستقدمة لديها أولاد حتى سن الـ 18، ويكون الأولاد من سن 6 سنوات إلى 18 سنة بمراحل التعليم.

واشترط القانون للحصول على معاش تكافل وكرامة 2023، أن يكون المسنين أو من أصحاب عجز أو مرض مزمن، يحول بينه وبين العمل، أو ينقص من قدرته على العمل ويثبت المرض أو الإعاقة بالفحص الطبي، أو من الأيتام لا ينال الرعاية من الأب أو الأم وإنما من أقاربه بداية من الدرجة الثانية.

وأدى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب بمقره الجديد بالعاصمة الإدارية لبدء ولاية جديدة 2024 – 2030، وهو أول يمين دستوري من العاصمة الإدارية، وبمثابة الإعلان عن تدشين الجمهورية الجديدة رسميًا.