جريدة الديار
الثلاثاء 21 مايو 2024 03:23 مـ 13 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

وزير التعليم يوجه بزيادة إنتاج مشغولات ومستلزمات المدارس الفنية والاهتمام بتسويقها

أصدر الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني تعليمات عاجلة بزيادة إنتاج المدارس الفنية من مشغولات ومستلزمات حسب التخصص وتسويقها.

جاء ذلك خلال جولة الوزير بمعرض طلاب المدارس الفنية بالقاهرة تحت عنوان "أبدع واصنع".

وأوضح وزير التربية والتعليم والتعليم الفني أن الهدف من ذلك هو تشجيع طلاب المدارس الفنية وتحقيق أكبر قدر من الاستفادة المادية لهم.

ووجه وزير التربية والتعليم والتعليم الفني بضرورة عرض منتجات طلاب المدارس الفنية بشكل جيد وباهتمام بالغ، مشيراً إلى أن منتجات الطلاب مميزة، مؤكداً على أهمية تفعيل مشروع رأس المال بمدارس التعليم الفني بشكل كبير.

وكان قد افتتح منذ قليل، الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، المعرض السنوى وورش عمل طلاب مدارس التعليم الفنى بالقاهرة تحت عنوان "أبدع واصنع" والذى يتم تنظيمه بالمدرسة الفنية المتقدمة بمدينة نصر.

و ناقش الوزير مع الطلاب الإبتكارات والمعارف المكتسبة من أعمالهم اليدوية التى يتم تنفيذها فى المدارس الفنية طوال العام الدراسى.

ويشارك في المعرض السنوى وورش عمل طلاب مدارس التعليم الفنى بالقاهرة تحت عنوان "أبدع واصنع" الذي تم افتتاحه صباح اليوم، 38 مدرسة صناعي في 18 تخصصا صناعيا، منها 7 مدارس فندقية في 3 تخصصات و5 مدارس تجاري في 3 تخصصات و3 مدارس زراعية في 3 تخصصات، ومدرستي تكنولوجيا تطبيقية ومدارس تعليم مزدوج داخل مصنع.

وتتنوع منتجات طلاب المدارس الفنية المشاركة فى المعرض السنوى وورش عمل طلاب مدارس التعليم الفنى بالقاهرة تحت عنوان "أبدع واصنع" الذي تم افتتاحه صباح اليوم، ما بين أعمال نجارة وزخرفة وتصنيع وتشكيل معادن وتركيب وفك كاميرات المراقبة وميكانيكا سيارات.

وكان الدكتور رضا حجازي قد أكد أن النقلة النوعية التي يشهدها التعليم المصري على وجه العموم، والتعليم الفني والمهني على وجه الخصوص، تعكس الإرادة الفاعلة من جانب القيادة السياسية التي تؤكد دائمًا على التعليم الفني والإبداع، وفي هذا الإطار تسعى الوزارة لتطوير التعليم الفني لما له من تأثير وعلاقة قوية بالاقتصاد، مشيرًا إلى أن مصر حباها الله بأن الشباب يمثل نسبة كبيرة من السكان مقارنة بالدول المجاورة والذي يعد مكسبًا استراتيجيًا.