جريدة الديار
الأحد 23 يونيو 2024 02:17 مـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

احذروا حر الصيف.. 2024 الأعلى حرارة في التاريخ

بالتزامن مع ارتفاع درجة حرارة الأرض، عاش البشر في عام 2023 شهور الصيف الأكثر سخونة منذ بدء حفظ السجلات قبل أكثر من قرن من الزمان، ولكن قبل مرور وقت طويل، قد يتم التفوق عليه باعتباره ذروة الحرارة الشديدة.

العام الأكثر سخونة

ورصدت سلسلة تؤرخ تأثير تغير المناخ وتستكشف ما يتم فعله خاصة انه عام 2023 ليس الوحيد الأكثر سخونة، إذ تزداد الحرارة عاما بعد الآخر بسبب الانبعاثات الناتجة عن حرق الوقود الأحفوري.

وأعلنت خدمة كوبرنيكوس لتغير المناخ التابعة للاتحاد الأوروبي إن حرارة شهر مايو تعني أننا شهدنا الآن 12 شهرًا متتاليًا من درجات الحرارة العالمية القياسية، وفقًا للسجلات التي يعود تاريخها إلى عام 1940.

وليس الهواء فقط هو الأكثر سخونة: درجات حرارة سطح البحر في شهد شهر مايو مرور 14 شهرًا على التوالي من الدفء القياسي.

وقالت سامانثا بيرجيس، نائبة مدير C3S، في بيان: “إذا اخترنا الاستمرار في إضافة الغازات الدفيئة إلى الغلاف الجوي، سيصبح عام 2024 عاما بحرارة لا تحتمل ”.

في يناير الماضي، ذكرت خدمة الاتحاد الأوروبي أن عام 2023 كان العام الأكثر سخونة على الإطلاق للفترة الممتدة إلى عام 1850.

واقتربت درجات الحرارة من الارتفاع الحرج بمقدار 1.5 درجة مئوية فوق مستويات ما قبل الصناعة،

وبعد ذلك سنشهد أضرارا لا يمكن إصلاحها على كوكب الأرض. وهذه ليست حالات متطرفة غريبة: إن الحرارة الشديدة التي نشهدها هي شيء يجب أن نكون مستعدين للتعامل معه على أساس أكثر انتظامًا، إلى جانب العواصف والفيضانات والجفاف.

صيف حار

وأصدرت الإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي في شهر مارس توقعاتها لفصل الربيع، وتوقعت أن تشهد معظم مناطق الولايات المتحدة القارية وألاسكا درجات حرارة أعلى من المتوسط ​​في الفترة من أبريل حتى يونيو .

كما تنبأت توقعات شهر أبريل الصادرة عن شركة Weather Company بصيف “حار بشكل غير طبيعي” في أجزاء من الولايات المتحدة. وفي الوقت نفسه، نشرت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA) خريطة توضح الأماكن التي تتوقع أن تكون فيها حرارة الصيف أكثر تطرفًا مقارنة بالمعتاد.

وسلط الضوء على شريط يمتد من الشمال الغربي نزولاً عبر الجنوب الغربي إلى تكساس. قد يؤدي الجمع بين الحرارة وقلة الأمطار إلى زيادة خطر الجفاف وحرائق الغابات في بعض المناطق.

طقس قاس

كان الاتجاه الرئيسي الذي أبرزه التقييم الوطني الخامس للمناخ الذي أجرته حكومة الولايات المتحدة ، والذي نُشر في نوفمبر، هو أن تغير المناخ يتسبب في أحداث مناخية متطرفة في جميع أنحاء البلاد، وهي أكثر تواتراً وأكثر شدة.

وأشار التقرير إلى زيادة موجات الحر وحرائق الغابات في الغرب على مدى العقود القليلة الماضية، وزيادة خطر الجفاف في الجنوب الغربي خلال القرن الماضي وزيادة هطول الأمطار الغزيرة شرق جبال روكي.

توقعات 2024

ارتفاع الحرارة في صيف 2024 مرا متوقعا، وبحسب التقرير، فإن ارتفاع الحرارة جزءا من اتجاه طويل المدى، إذ تعد السنوات العشر الماضية هي الأعوام العشرة الأكثر دفئًا على الإطلاق.

وتقول كلوي بريميكومب، الباحثة في مجال الموجات الحارة: "إذا نظرنا إلى التوقعات للأشهر الثلاثة المقبلة على المدى الطويل، فهذا يشير إلى أن الاتجاه الذي نشهده في ارتفاع درجات الحرارة الأساسية يمكن أن يستمر، وبالتالي فإن عام 2024 يمكن أن ينافس عام 2023 لكونه العام الأكثر سخونة على الإطلاق، وهو أمر بالغ الأهمية".