جريدة الديار
الأحد 14 يوليو 2024 03:50 صـ 8 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

علامات ضربة الشمس والإنهاك الحراري.. اعرف الأعراض وكيفية التصرف

ضربة الشمس هي حالة مرتبطة بالحرارة وتتطور من تشنجات حرارية أخف إلى الإنهاك الحراري وما لم تتم معالجتها فإنها تتحول إلى ضربة شمس، وبالتالي فإن تحديد المراحل المبكرة من ضربة الشمس أمر حيوي لمنع العواقب التي تهدد الحياة.

يحدث الإنهاك الحراري عندما تكون درجة حرارة الجسم الأساسية أعلى من 37 درجة مئوية (98.6 درجة فهرنهايت) ولكن أقل من 40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت)، يفقد الجسم الأملاح والماء ويحدث شعور عام بالمرض والإغماء والتعرق الشديد.

ويجب علاج مرحلة الإنهاك الحراري بسرعة، وذلك بنقل الشخص إلى مكان بارد وتقديم الماء للشرب وإزالة الملابس الزائدة، وفي غضون 30 إلى 40 دقيقة يبدأ المريض في الشعور بالتحسن ولا توجد أي آثار سيئة دائمة للحالة.

أعراض الإنهاك الحراري

تشمل أعراض الإنهاك الحراري -

جلد ساخن ومتورد يظهر على شكل حمى

التعرق الغزير والغزير

العطش الشديد

الدوخة والتعب

استفراغ و غثيان

ارتباك

الصداع

سرعة دقات القلب

التبول بشكل أقل وخروج بول داكن اللون

متى يتحول الإنهاك الحراري إلى ضربة شمس؟

قد يتحول الإنهاك الحراري بسرعة إلى ضربة شمس إذا ترك دون علاج، حتى مع العلاج، قد يصاب بعض الأشخاص الضعفاء بضربة الشمس بسبب الإجهاد الحراري، ويجب نقل هؤلاء الأفراد إلى قسم الطوارئ على الفور.

تشمل الفئات الضعيفة ما يلي:

الرضع والأطفال أقل من عامين

كبار السن، وخاصة النساء المسنات

أولئك الذين يعانون من أمراض طويلة الأمد مثل أمراض الكلى والقلب والسكري وفقدان الشهية ومرض باركنسون ومرض الزهايمر والتليف الكيسي وما إلى ذلك.

ما المدة التي تستغرقها أعراض ضربة الشمس للظهور؟

يمكن أن تتطور أعراض ضربة الشمس على مدى عدة أيام أو حتى على مدى عدة ساعات.

تكون البداية سريعة إذا كانت ضربة الشمس مرتبطة بنشاط بدني شاق. ويشار إلى هذا النوع من ضربة الشمس باسم ضربة الشمس الجهدية. وهذا يؤثر على الشباب مثل الرياضيين والعمال اليدويين وعمال البناء والعسكريين ورجال الإطفاء.

أعراض ضربة الشمس

تشمل أعراض ضربة الشمس ما يلي:

ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من 40 درجة مئوية (104 درجة فهرنهايت).

يمكن أيضًا تشخيص ضربة الشمس عند درجات حرارة منخفضة، وقد يصل بعض الأشخاص إلى درجات الحرارة هذه أثناء ممارسة نشاط بدني شاق دون أي علامات للإرهاق الحراري أو ضربة الشمس.

التعرق الذي يتوقف فجأة، الأشخاص الذين يعانون من الإرهاق الحراري عادة ما يتعرقون بغزارة، أولئك الذين يعانون من ضربة الشمس يتوقفون عن التعرق تمامًا، هذا هو أحد الأعراض التحذيرية للجفاف وارتفاع درجة الحرارة.

معدل النبض السريع والضعيف

التنفس السريع والسطحي

تشنجات العضلات بسبب عدم توازن المنحل بالكهرباء

الارتباك العقلي، ونقص التنسيق، والأرق أو القلق، وتلعثم الكلام، والنوبات، والهلوسة (رؤية أو سماع أشياء غير موجودة)، وأخيرا فقدان الوعي وحتى الغيبوبة.

تطور ضربة الشمس

ومع تقدم الحالة، تبدأ خلايا الجسم في الانهيار وتفقد قدرتها الوظيفية عند درجات الحرارة المرتفعة.

قد يكون هناك ضرر في الدماغ والكبد والكلى والعضلات، يؤدي تلف الدماغ إلى اعتلال الدماغ، للكبد والكلى قد يؤدي إلى فشل الكبد أو الكلى الحاد، ويؤدي تلف العضلات إلى انهيار العضلات الذي يسمى انحلال الربيدات. هذه الظروف قد تكون مهددة للحياة.

علاج ضربة الشمس

ضربة الشمس هي حالة طبية طارئة ويجب نقل الشخص إلى مكان بارد وتخفيف ملابسه الزائدة. يُعطى المريض ماءً باردًا ولكن ليس باردًا ليرتشفه، يتم تبريد الجسم عن طريق التهوية أو وضع قطعة قماش مبللة فوقه مع التهوية.

المصدر: news-medical