جريدة الديار
السبت 20 يوليو 2024 04:14 مـ 14 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

الحرازين: شمال غزة يشهد كارثة إنسانية وانتشارا واسعا للمجاعة

قال الدكتور جهاد الحرازين، أستاذ في العلوم السياسية، إن مخطط الإبادة الجماعية الذي تنتهجه حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ما زال مستمرا.

وأضاف الحرازين، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «تغطية خاصة»، المذاع على قناة «إكسترا نيوز»، تقديم الإعلامي ياسر عبد الستار، أن الوضع في غزة يشكل كارثة كبيرة.

وأكد أن الأهالي في غزة يعانون من الجوع، مع توقف دخول المساعدات الإنسانية والطبية من الجانب الإسرائيلي إلى القطاع، الأمر الذي يحتاج إلى التدخل الفوري لإنقاذ الشعب.

وأشار إلى أن شمال قطاع غزة يشهد كارثة إنسانية وانتشارا واسعا للمجاعة، لافتا إلى أن المواطن الفلسطيني يعاني من انتشار الأمراض والأوبئة بسبب النقص في المستلزمات الطبية.

وقال الدكتور جهاد الحرازين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، إن جيش الأحتلال الصهيوني قام بارتكاب جرائم إبادة جماعية بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وأوضح جهاد الحرازين، خلال مداخلة هاتفية مع قناة “إكسترا نيوز”، أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو يحاول إطالة أمد الحرب قدر ما استطاع من أجل الحفاظ على مكانته والهروب من المحاكمة القضائية.

وأشار أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس إلى أن الدول الوسيطة مثل مصر والأردن تضغط بكل الوسائل والسبل المتاحة لحق دماء أبناء الشعب الفلسطينى.

37 ألف شهيد

وأكد الدكتور جهاد الحرازين، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، أن الشعب الفلسطيني دفع ثمن الدفاع عن أرضه حيث سقط أكثر من 37 ألف شهيد فلسطيني جراء القصف الصهيونى المستمر دون توقف.

وكانت حركة المقاومة الفلسطينية حماس بيانا أصدرت قالت فيه: “عيد الأضحى يأتي وشعبنا يتعرّض لأبشع حرب عدوانية ويتلاحم مع مقاومته في معركة طوفان الأقصى المتواصلة منذ ثمانية أشهر”.

وأضافت الحركة في بيان لها: “ شعبنا بغزة وفي كل ساحات الوطن وخارجه يقارع العدو الصهيوني المجرم ويقف نيابة عن الأمَّة دفاعاً عن الأرض والمسجد الأقصى”.

وختمت الحركة بيانها: “ندعو أمتنا إلى دعم صمود شعبنا ودفاعه عن مقدساته وتكثيف الجهود لإغاثته في مواجهة حرب الإبادة والتطهير العرقي والتجويع”.

وعلق الدكتور جهاد الحرازين، أستاذ العلوم السياسية والقيادي بحركة “فتح”، على زيارات بلينكن وزير الخارجية الأمريكي للشرق الأوسط، واصفاً إياها بالمكوكية هدفها ذر الرماد بالعيون وتقديم مساعدات وهدايا لنتنياهو قبل زيارته للكونجرس وإلقاء خطاب والإفراج عن صفقة السلاح، مشيرا إلى أن نتنياهو لديه الأغلبية في الكنيست.