جريدة الديار
السبت 20 يوليو 2024 01:03 صـ 13 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

زيادة مدة قطع الكهرباء وموعد عودة خطة تخفيف الأحمال السابقة

أعلنت وزارتا الكهرباء والبترول عن تمديد فترة تخفيف الأحمال لمواجهة الطلب المتزايد على الطاقة. تصدرت هذه الأخبار محركات البحث، خاصة مع الإعلان عن زيادة مدة تخفيف الأحمال بساعة إضافية للحفاظ على الكفاءة التشغيلية لمحطات الكهرباء والشبكة القومية للغازات الطبيعية.

بداية من أمس الأحد، زادت مدة تخفيف الأحمال لتصل إلى ثلاث ساعات بدلاً من ساعتين لبعض المناطق، وساعتين بدلاً من ساعة لمناطق أخرى. جاء هذا القرار في إطار الاستجابة لموجة الحر الشديدة التي أدت إلى ارتفاع استهلاك الكهرباء بشكل كبير، حيث تجاوزت الأحمال 35 ألف ميجاوات.

أسباب القرار

أوضحت وزارة الكهرباء أن السبب الرئيسي لزيادة فترة تخفيف الأحمال هو الموجة الحارة التي تشهدها البلاد، مما أدى إلى زيادة استهلاك الكهرباء والغاز الطبيعي المستخدم في توليدها. وأضافت الوزارة أنها تعمل على توفير كميات أكبر من الغاز لمحطات التوليد لتقليل فترات تخفيف الأحمال والعودة إلى الخطة السابقة في أقرب وقت ممكن.

مواعيد تخفيف الأحمال الجديدة

تم تعديل مواعيد تخفيف الأحمال لمجموعات مختلفة في القاهرة والمحافظات، وفيما يلي التفاصيل:

المجموعة رقم (1): من 4 عصراً حتى 7 مساءً، بدلاً من 11 صباحاً حتى 1 ظهراً.

المجموعة رقم (2): من 4 عصراً حتى 7 مساءً، بدلاً من 12 ظهراً حتى 2 ظهراً.

المجموعة رقم (3): من 5 عصراً حتى 8 مساءً، بدلاً من 1 ظهراً حتى 3 عصراً.

المجموعة رقم (4): من 5 عصراً حتى 8 مساءً، بدلاً من 2 ظهراً حتى 4 عصراً.

المجموعة رقم (5): من 3 عصراً حتى 6 مساءً، بدلاً من 3 عصراً حتى 5 عصراً.

المجموعة رقم (6): من 3 عصراً حتى 6 مساءً، بدلاً من 4 عصراً حتى 5 عصراً.

جهود مستمرة لتأمين الوقود

تتواصل الاجتماعات بين وزارة الكهرباء ووزارة البترول لتأمين إمدادات كافية من الوقود لمحطات التوليد. تهدف هذه الجهود إلى مواجهة الزيادة في الطلب على الطاقة خلال فصل الصيف وضمان استقرار الشبكة الكهربائية.

العودة إلى الخطة السابقة

من المتوقع أن تستأنف الحكومة خطة تخفيف الأحمال السابقة بدءًا من الثلاثاء المقبل، حيث ستعود مدة تخفيف الأحمال إلى ساعتين لكل مجموعة، بناءً على توفر الوقود وتحسن الظروف التشغيلية لمحطات الكهرباء.

يأتي هذا التعديل في مواعيد تخفيف الأحمال كجزء من جهود الحكومة لضمان استقرار الكهرباء وتلبية احتياجات المواطنين خلال الفترة الحالية، مع الحفاظ على سلامة وكفاءة التشغيل للمرافق الحيوية.