جريدة الديار
الثلاثاء 16 يوليو 2024 06:47 صـ 10 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بضربة الشمس

حذرت هيئة الأرصاد من طقس اليوم الخميس وغدا الجمعة، وقالت إنه من المتوقع أن تسجل درجة الحرارة في القاهرة 40 درجة كما تزداد نسبة الرطوبة وعليها يزداد الشعور بحرارة الطقس خلال فترات النهار والليل.

وكشفت الدكتورة سماح رضوان خبيرة التغذية الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بضربة الشمس وهم:

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بضربة الشمس

هناك بعض الفئات والأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بضربة الشمس، ومن أبرزهم:

الأطفال والرضع

أجسام الأطفال والرضع أكثر حساسية وعرضة لارتفاع درجة الحرارة والجفاف.

لذلك يجب توخي الحذر الشديد عند تعرضهم لأشعة الشمس المباشرة.

كبار السن

كبار السن أقل قدرة على التحكم في درجة حرارة أجسامهم والحفاظ على التوازن السوائلي.

هذا يزيد من خطر إصابتهم بضربة الشمس.

الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة

الأشخاص ذوو البشرة الفاتحة والبيضاء أكثر عرضة للإصابة بحروق شمسية وبالتالي ضربة الشمس.

الأشخاص المصابون بأمراض معينة

مرضى السكري والأمراض القلبية والرئوية أكثر عرضة للإصابة بضربة الشمس.

كذلك الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية كالمدرات والأدوية المخفضة للضغط.

الرياضيون والعمال الخارجيون

الأشخاص الذين يقضون فترات طويلة في العمل أو التدريب تحت أشعة الشمس المباشرة معرضون بشكل كبير للإصابة.

وبشكل عام، يجب توخي الحذر الشديد عند التعرض للشمس المباشرة وتطبيق إجراءات الوقاية خاصة لهذه الفئات الأكثر عرضة.

إجراءات وقائية يمكن اتخاذها لحماية الأشخاص الأكثر عرضة لضربة الشمس

هناك عدة إجراءات وقائية محددة يمكن اتخاذها للحماية من ضربة الشمس، وخاصة لصالح الفئات الأكثر عرضة للإصابة:

الحماية من أشعة الشمس المباشرة:

ارتداء قبعات واسعة الحواف وملابس فضفاضة ذات أكمام طويلة.

استخدام كريمات واقية من أشعة الشمس ذات معامل حماية عالي (SPF 30 أو أعلى).

تجنب التواجد تحت أشعة الشمس المباشرة خلال ساعات الذروة (من 10 صباحًا إلى 4 مساءً).

الحفاظ على رطوبة الجسم:

تناول كميات كافية من السوائل (الماء والعصائر الطبيعية).

تجنب المشروبات المنبهة والكحولية.

الإنتباه للأعراض الأولى:

الإنتباه لأعراض الإرهاق والصداع والغثيان والإرتباك.

التبريد الفوري للجسم عند ظهور هذه الأعراض.

توفير البيئة المناسبة:

الإقامة في مكان بارد ومظلل أثناء فترات الراحة.

استخدام مكيفات الهواء أو المراوح للتبريد.

للأطفال والرضع:

تجنب تعريضهم لأشعة الشمس المباشرة.

استخدام عربات وظلال للحماية.

التأكد من بقائهم رطبين ومرتدين ملابس واقية.

باتباع هذه الإجراءات الوقائية، يمكن بشكل كبير تقليل خطر الإصابة بضربة الشمس، خاصة للفئات الأكثر عرضة.