رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

فريدريك باسي .. عميد نشطاء السلام الأوروبيين ،وأول من حصل على جائزة نوبل للسلام

 فريدريك باسي
فريدريك باسي

يعد الفرنسي " فريدريك باسيفريدريك باسي " من الاقتصاديين البارزين والسياسيين في القرن العشرين ،وهو وأول من حصل على جائزة نوبل للسلام مناصفة مع جان هنري دونانت من سويسرا سنة 1901.

وُلد " باسي " في ولد في 20 مايو 1822م ، باريس في عائلة كاثوليكية أورليانية بارزة، وامتكلت عائلته روابط قوية بالسياسة الأورليانية ،وكان والده جوستين فيليكس باسي من قدامى المحاربين في معركة " واترلو " وكان جده لويس فرانسوا باسي مسؤولًا عامًا عن الشؤون المالية، وهو منصب مهم في نظام الحكم الأترافي ،و كانت جدته جاكوت بولين هيلين ديور، وشقيقها الكونت داور مدرب ركوب الخيل الذي حارب لصالح فرنسا في مصر

كان " باسي " محاطًا بقدامى المحاربين والسياسيين ،وقال في سيرته الذاتية إنه «انجذب بشكل أكبر نحو الجيش» ولكن دفعته القصص عن أهوال الغزو الفرنسي للجزائر إلى التفكير في تأثير تلك الحرب على الإنسانية ، و عمل بعد تدريبه في القانون كمحاسب وخدم في الحرس الوطني في مجلس الدولة منذ عام 1846 حتى عام 1848 و استقال من عمله في مجلس الدولة عام 1849 ليبدأ عمله كخبير اقتصادي مستلهمًا أفكاره جزئيًا من باستيا.،و سرعان ما ترك هذا العمل وبدأ السفر في جميع أنحاء فرنسا لإلقاء محاضرات في الاقتصاد،

ولم يكن "باسي " قادرًا على تأمين وظيفة بدوام كامل في التعليم، رفض أداء قسم الولاء الدستوري للملك الفرنسي نابليون الثالث معتقدًا أن حكمه غير شرعي ،و نشر باسي عدة كتب عن الاقتصاد خلال ذلك الوقت، جمع معظمها من محاضراته في جامعات بو ومونبلييه وبوردو ونيس ،و انضم " باسي " إلى حركة السلام في خمسينيات القرن التاسع عشر بعد سنوات من النزاعات العنيفة في جميع أنحاء أوروبا، حيث عمل مع العديد من الناشطين والكتاب البارزين لتطوير المجلات والمقالات والمناهج التعليمية.

حصل باسي وشوفالييه في مايو/ أيار عام 1867 على تصريح لتنظيم الرابطة الدولية والدائمة للسلام ،أعلن باسي «الحرب على الحرب» معتقدًا أن الاقتصاد الليبرالي سيحقق التغيير الاجتماعي بمجرد القضاء على الإنفاق العسكري. اختلف ذلك بشكل كبير مع أفكار المحافظين السابقين مثل فريدريش فون جينتز، الذي كان موقفه المناهض للحرب مؤيدًا للحفاظ على الوضع الراهن.

طوّر " باسي " المؤتمر البرلماني الدولي (سُمي الاتحاد البرلماني الدولي فيما بعد) مع النائب البريطاني ويليام راندال كريمر أثناء عضويته في مجلس النواب ،و أسس بالإضافة إلى ذلك العديد من جمعيات السلام مثل: الرابطة الدولية الدائمة للسلام، جمعية أصدقاء السلام الفرنسية، الجمعية الفرنسية للحكم بين الأمم استمر عمل " باسي " في حركة السلام حتى سنواته الأخيرة، وحصل في عام 1901 على جائزة نوبل للسلام إلى جانب مؤسس الصليب الأحمر " هنري دونانت"

توفي باسي في 12 يونيو عام 1912 بعد فترة من المرض والعجز عن 90 سنة في نويي-سور-سين ،ودفن في مقبرة بير لاشيز ،و على الرغم من أن أعماله الاقتصادية لم تكتسب الكثير من الشهرة لكن جهوده في حركة السلام أدت إلى اعتباره «عميد نشطاء السلام الأوروبيين» نشر ابنه بول باسي مذكرات حياته في عام 1927، وما زالت أعماله تنشر وتترجم إلى اللغة الإنجليزية في القرن الحادي والعشرين.

واقرأ أيضًا / تكريم اسم الفنان ”سيد زيان” فى العرض المسرحي ”سينما مصر”


+17
°
C
H: +19°
L: +10°
القاهرة
الأحد, 21 شباط
أنظر إلى التنبؤ لسبعة أيام
الاثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
+20° +18° +21° +22° +20° +21°
+11° +11° +11° +12° +14° +12°
ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.18 4.27 51.3 15.68

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر