رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

عربي و دولي

رسمياً السلطات الليبية نعلن نتائج الإنتخابات التشريعية بتعديلات جزئيه

الإنتخابات التشريعية الجزائرية
الإنتخابات التشريعية الجزائرية

أعلنت السلطات الجزائرية اليوم، رسميا النتائج النهائية للانتخابات التشريعية التي جرت منذ نحو أسبوعين.

حيث كشف رئيس المجلس الدستوري كمال فنيش، عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية التي جرت في 12 يونيو الجاري، وذلك بعد دراسة الطعون والفصل فيها بـ8 محافظات.

ويشار إلى أن بلغ عدد الطعون 361 طعناً، قدمتها القوائم المستقلة والأحزاب، تم رُفض منها 300 طعناً بعد فحصها.

وعلى أثر ذلك قرر المجلس تعديل جزئي للنتائج الأولية، مع محافظة التشكيلات السياسية على مركزها، كما ورد في النتائج الأولية.

حيث قام المجلس بإلغاء 7 مقاعد للمتصدر حزب "جبهة التحرير" وبات يملك 98 مقعدا، بعد حصوله على 105 مقعدا في النتائج المؤقتة.

فيما ارتفع عدد تمثيل المستقلين في البرلمان، من 78 مقعدا إلى 84 مقعدا نيابياً، فيما خفّض مقعدا لما يعرف بـ"حركة البناء الوطني" الإخوانية إلى 39 مقعدا، وزاد مقعدا لما يعرف بـ"حركة مجتمع السلم الإخوانية"، وحافظت بقية الأحزاب والتيارات على النتائج المعلن عنها من قبل سلطة الانتخابات. 

ومن جانبه فقد كشف رئيس المجلس الدستوري الجزائري، عن ارتفاع نسبة تمثيل الشباب في البرلمان الجديد إلى 33.41 % من إجمالي عدد مقاعد البرلمان الـ407 بحصولهم على 136 مقعدا، بينما سيطر أصحاب الشهادات الجامعية على أغلبية مقاعد البرلمان بـ247 مقعدا ما يمثل نسبة 67.32 %، فيما تراجع تمثيل المرأة إلى 35 مقعدا ما يمثل 8.59 %.

ويذكر أن البرلمان الجديد هو سابع برلمان ينتخب بطريقة ديمقراطية، منذ إقرار التعددية السياسية في دستور 1989، ويبلغ عدد مقاعده 407 مقعد نيابي بعد أن قرر الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون خفض عددها بـ55 مقعدا، وهي الغرفة الثانية في البرلمان الجزائري بعد غرفة "مجلس الأمة".


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.32 15.7

تابعنا على تويتر