رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

هاني سالم يكتب:« السيسي الرئيس والإنسان وجابر الخواطر »

هاني سالم يكتب:« السيسي الرئيس والإنسان وجابر الخواطر »

مواقف إنسانيه كثيره للرئيس عبدالفتاح السيسي جعلت المصريين يلقبونه ب "جابر الخواطر" و " داعم الغلابه" فطوال الوقت تُظهر مواقف الرئيس، لتؤكد دعمه لجميع فئات الشعب المصري، خاصة المواطنين البسطاء، وذلك علي مدار السبع سنوات الماضيه، طوال فترة حُكمه، كانت مليئه بالمواقف الإنسانيه البارزه التي تركت أثراً في نفوس المصريين بمختلف طبقاتهم، وحصلت على إعجاب الملايين الذين رأوا أنها لم تحدث في مصر منذ سنوات.

لقد أرسى الرئيس عبدالفتاح السيسي مبدأ الرئيس الإنسان، الذي يتواصل مع الجميع، ويشعر ويحس ويتجاوب مع مشكلات المواطن البسيط، وضرب الرئيس السيسي القدوه والمثل والنموذج في التواصل الإنساني، وأثبت حرصه على التواصل الكامل بكل فئات الشعب، سياسياً وإجتماعياً وإقتصادياً وإنسانياً، فقد جاء رد فعل الرئيس الإنسان تجاه المواطنين غاية في النُبل والإنسانيه.

لم يتأخر ثانيه واحده عن أي حاله إنسانيه، ولم ولن يتردد في الإستجابه الفوريه بمجرد العِلم بها، فدائماً يمد يد العون للإستغاثات العاجله، لا سيما المواطنين البسطاء، مُتخذاً من جبر الخواطر منهجاً ونبراساً، ثوابت ومقومات في شخصية الرئيس عبدالفتاح السيسي قبل توليه إدارة شؤون البلاد، من بينها "الإنسانيه" لم تتغير هذه الثوابت بعد توليه هذا المنصب، ليخالف العرف الذي يشير إلى شخصيات تغيرها المناصب، وهذا ما ظهر في مواقفه الإنسانيه التي لا حصر لها، بل وأصبحت هذه المواقف الإنسانيه عابره للحدود، خاصة بعد إستجابة فخامته لمناشدة أب فلسطيني من قطاع غزة، منذ أيام طالب بعلاج طفلته التي تعاني من مرض جلدي مزمن، وكانت الإستجابه فوريه.

منذ توليه رئاسة جمهورية مصر العربية، ودائماً ما يهتم الرئيس عبدالفتاح السيسي بتشجيع ودعم الفن والفنانين، وكذلك الرياضه بكل مجالاتها، ليس فقط بالتصريحات والوعود، ولكن من خلال إتخاذ العديد من الإجراءات والقرارات التاريخيه، التي من شأنها النهوض بالفن وصناعته، وحفظ حقوق الفنانيين، وتوفير سبل الدعم والراحه لهم، والذي من شأنه الحفاظ على مكانة مصر الدائمه في الصفوف الأولي بالمحافل الدوليه، فالفن هو قوة مصر الناعمه، ويعكس ثقافة الشعب المصري، وهو ما ظهر في قرار سيادته الهام والتاريخي، بشمول جموع الفنانيين ببرامج الحماية التأمينية والرعايه الإجتماعيه ضد المخاطر المتنوعه، مثل الشيخوخه والعجز وغيرها.

قرار للسيد الرئيس بمثابة عيداً للفن، ويؤكد إهتمام الدوله المصريه بالفن، وأن السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي "رجل دوله" يعلم جيداً أهمية الفنان، وأهمية إيصال فكره، وأهمية توفير الحمايه له، والعيش الكريم، خاصة إذا تعرض لأي تقصير أو عدم الإستطاعة علي العمل.

الفن مرآة المجتمع، وإهتمام السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي به وبالفنانين، ودعمه الكامل لهم، يعكس مدى أهميته وتأثيره في المجتمع، خاصة أنه يشكل وجدان ووعي المشاهدين، وقرار فخامته يُحمل المبدعين من الفنانيين مسئوليه كبيره علي عاتقهم، لتقديم فن راقٍ يهدف إلى زيادة الوعي لدى الجمهور، وهي إحدى الرسائل المهمه للفن.

شئ عظيم للغايه، أن يدعم الرئيس الفن والفنانين، فهو دائم الإهتمام بهم، والفن يسير في عهده بقفزات ونقلات كبيره جداً، وحدث في عهده طفره من الأعمال الفنيه غير مسبوقة، وما يحدث حالياً من إهتمام كبير بالفن والثقافه، يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن البلد في تحضر متواصل، وكما نرى بناء وإنجازات علي مستوي الإنشاءات والمباني هنا وهناك، أصبحنا نرى بناء أيضاً علي المستوى الفني والثقافي، وهذا يثبت ويؤكد، أن البلد تعيش في عصر التقدم والإزدهار.

يوماً بعد يوم، يؤكد الرئيس عبدالفتاح السيسي إنحيازه الا محدود للشعب المصري، ولا يألوا جهداً على توفير الحياه الإنسانيه الكامله لكل أفراد وفئات هذا الشعب العظيم، وما مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لدعم الفنان المصري وتوفير حياه آمنه له، إلا حلقه من حلقات ومبادرات هذا القائد الشجاع لتوفير حياه كريمه لكل المصريين.
كل الحب والتقدير للرئيس السيسي لدعم الفن، والفنان المصري، والتأكيد على قوة مصر الناعمه في التعبير عن الماضي والحاضر والمستقبل الأفضل، فكل كلمات الشكر عاجزة أمام قرار الرئيس "التاريخي" بشمول الفنانيين ببرنامج الحماية التأمينية والرعايه، وصاحبت هذه المبادره وهذا القرار، فرحه عارمه وحماسة الوسط الفني بأكمله لدعم الرئيس ورعايته الفن والفنانين.


ريال سعودي درهم إماراتي دينار كويتي دولار أمريكي
4.19 4.28 52.24 15.7

زاوية رأى

تابعنا على تويتر