بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار

محافظ البحيرة يتفقد اللمسات النهائية الخاصة بمسار العائلة المقدسة

جانب من المتابعه
الديار - عصام النجار -

أكد اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة أن تطوير مسار رحلة العائلة المقدسة بمدينة وادي النطرون يعد من المشروعات القومية الهامة التي توليها المحافظة اهتمامًا بالغًا وهو ضمن خطط التنمية المستدامة التي يرعاها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وقام المحافظ اليوم الجمعة بجولة تفقدية بوادي النطرون، رافقة خلالها د. نهال بلبع نائب المحافظ، وم. حازم الأشموني السكرتير العام، وعدد من القيادات التنفيذية للوقوف على الاستعدادات النهائية للافتتاح التجريبي لمسار العائلة المقدسة المقرر غدا السبت.

شملت الجولة تفقد أعمال التجميل، وكذا نهو أعمال الانترلوك ودهان الأعمدة والأرصفة والأسوار، والتشجير والمساحات الخضراء لإضفاء لمسة جمالية على المسار، كما تفقد محافظ البحيرة الجدارية والمنفذة لتجسيد رحلة العائلة المقدسة لمصر والتي بدأت من رفح بالشمال الشرقي للبلاد، والتي انتقلت إلى وادي النطرون حيث أديرة الأنبا بشوى والسيدة العذراء "السريان"، والبراموس، والقديس أبو مقار.

كما تفقد محافظ البحيرة، الاستعدادات بمعرض الأعمال اليدوية والتراثية بقصر ثقافة وادي النطرون، والذي يضم أعمال البامبو والخوص وهي منتجات من صناعة ذوي الهمم، بالإضافة إلي السجاد اليدوي والكليم والمشغولات اليدوية، والتحف المصنوعة من قرن الجاموس، واللوحات الفنية، والتي من المخطط عرضها بالبازرات والأماكن الخاصة بمسار العائلة المقدسة، وما سيشكله ذلك من نشاط لحركة الشراء والبيع وفرص استثمارية وتجارية واعدة وفرص عمل للكثير من شباب المحافظة.

الجدير بالذكر أن المسار يمثل أهمية تاريخية ودينية لدى شعوب العالم أجمع، كما أنه يُعد من التراث الديني العالمي الذي تتفرد به مصر عن سائر بلدان العالم، وبفضله تبوأت الكنيسة القبطية المصرية مكانة دينية خاصة بين الكنائس المسيحية في العالم، لارتباطها بهذه الرحلة المباركة لأرض مصر الغالية باركت خلالها العائلة المقدسة أكثر من 25 بقعة في ربوع مصر المختلفة تحمل ذكراهم العطرة، حيث تنقلت بين جنباتها من سيناء شرقا إلى دلتا النيل، حتى وصلت إلى أقاصي صعيد مصر.