الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

كلما أنظر إلى قدك ....

2020-01-20 17:26:57
ترجمة "محمد صالح عبدالكريم البرزنجي

ترجمة "محمد صالح عبدالكريم البرزنجي


شيعر"كه زال ابراهيم خدر
1
اعرف ان شجرة شعر راسي
تصبح حشيشا يابسا يوما ما
لا يمشطه ولا يشمه احد
يأتي يوم
مع مصاعب الحياة
ينتهي شعري ولوني وصوتي
2
كلما أنظر الى قدك العالي
أراه يعلو اكبر ….
وعندما أبصر الى
نظرات عينيك
تحلى وتحلى اكثر
3
عزيزي ...
حينما يعانق جسدي المتعب
جسدك
مطر الحنان ينزل
وأشعة الشمس تكون إصفرارا
4
من شدة حبي لك
يعجبني أن أحوّلك
شجرة صفصاف
لأرتاح في ظلك
واحب كثيرا
5
أن أجعلك حمامة
واضعك سجينا داخل محيط بيتي
ويعجبني كثيرا أن أنقشك تمثالا
واضعك جانب مخدتي
لكنني ماذا افعل في هذا البلد
بمقدوري فقط أن أشمّكَ من بعيد
6
ناعما ناعما
حبة حبة
يسقط الثلج
من صدر السماء
كأنها امرأة
ينزل الحليب
من صدرها
7
لون حمرة شفايفي
باقي على شفتيك
لست رساما
لكني نقشت لك لوحة
8
عمري كله
شممت عطر وردة واحدة
وانت قطفت الاف الورود...
وكم مرة غرز باصابعك الشوك؟.
9
بغيمة حمراء ارسم حرية الحياة
باعماق قلوبكم الشبقة
كدغدغة مطر
املأ وطني بالالوان
تحت ظلال قدك
الون شفاهك بزهر الرمان


إرسل لصديق