الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

على المعناوى يكتب: «رسالة إلى الرئيس السيسي»

2020-02-21 14:20:51

سيدى رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسى نعلم مدى حبك ووطنيتك لمصرنا الغالية ولكن ما يحدث فى مصر تدمى له القلوب وتعتصر له آلما ..

فقد تحملت سيادتكم الصعاب لتحقيق ما نترجاه فى نمو اقتصاد مصر ولكن لى سؤال سيدى .. مازالنا سيدى نعانى من غلو الأسعار ومازالت فى إزدياد مستمر ؟..

وبالرغم من حديث سيادتكم ... مرارا وتكرارا أنك لن تسمح لأى شخص مهما كان أن يمس قوت المصريين وها قد حدث ومازال يحدث ..

سيدى أننى أتحدث إليك كوالى أمر الأسر المصرية وسيادتكم مسؤول عنها وعن معاناة كل مصرى على ارض هذا الوطن ... فهل تسمح لى سيدى وأن تسع صدرك لى ..

أولا تحدثت إلينا فى بداية الأمر عن مصرنا وهى فى أزماتها الاقتصادية وطلبت من شعبها الوقوف بجوراها حتى تمر الأزمة..

ومازالت الأزمة موجودة حتى وقتنا هذا طالبت سيادتكم منا المساهمة فى مشروع قناة السويس ولم نتأخر ثانية وتم جمع مبلغ كبير مساهمات من الشعب المصرى فى صور شهادات استثمار وكان هذا بالنسبة للجميع مشروع استثمارى لا باس به والحمد لله نشهد لك فى نجاحه ..

وتم تنفيذه فى وقت قياسى وهذا إنجاز يحسب لك ولرجال القوات المسلحة وشعب مصر العظيم قبل الجميع ..

لقد طلبت سيادتكم فتح حساب تحيا مصر ولم يتأخر الشعب العظيم فى تلبية نداءكم بجميع ما يملك من حطام الدنيا تبرع به لصالح لهذا الصندوق.. وتم بناء وحدات سكنية وعلاج حالات انسانية وتطوير وإنشاء مشروعات لا بأس بها من صندوق تحيا مصر ..

ويأتى هنا سؤال مهم وفى غاية الأهمية ..

سيدى .. لقد تم هذا بأموال الشعب المصرى الذى يعانى ومازال يعانى فأين ذهبت أموال الدولة سيدى وميزانيتها التى تذهب لقروض النواب وأخرى لرفع مرتبات القضاة والشرطة وأخرى إلى مكافآت ...... إلخ..

سيدى نحن بحاجة إلى قرارات تطهر مصر من الفاسدين والذين مازالوا يعيثون فى الأرض فاسدا .. وزراء لا يبالون معاناة مواطنين .. محافظين لا يستجيبون لصراخات الأهالى فى حل أبسط مشاكلهم بل رؤساء أحياء لا يسعون إلى تحقيق إنجاز حقيقى على الأرض الواقع ..

سيدى أنظر إلى هذا الشعب الذى استجاب ومازال يستجيب من أجل بناء هذا الوطن يدا بيد معك سيدى الرئيس أنظر إلينا بعين الأب الحنون الذى هو مسؤول عن هذا الشعب أمام رب العباد..

وإلى الحديث بقية وكل عام ومصرنا الغالية شامخة وبخير..


إرسل لصديق