الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أحمد سلام يكتب: «الرئيس مبارك وداع يليق بمصر»

2020-02-26 16:03:49
أحمد سلام
أحمد سلام
أحمد سلام

عندما ظهر في لقطة عابرة في فيلم وداع في الفجر بشخصيته الحقيقية ضابط طيار في الجيش المصري كان من الممكن أن تكون هذه الصورة الوحيدة في مسيرته الوظيفية بحكم أن رجال الجيش المصري جنود مجهولون يعملون في صمت جيلا فجيلا وتلك عقيدة الجيش المصري الذي لاينسي رجاله وهو ما جعل مصر دوما حاضرة في خاطرهم أعين باتت تحرس في سبيل الله هم خير اجناد الأرض وذاك من فضل الله علي أرض الكنانة.

شاءت المقادير أن يكون الضابط طيار الذي ظهر عام 1950في لقطة مع الفنان كمال الشناوي في فيلم وداع في الفجر علي موعد مع مشاهد تعددت مدرسا في الكلية الجوية .

قائد قاعدة جوية . رئيس أركان القوات الجوية . قائد القوات الجوية .وكان إعادة بناء القوات الجوية بعد هزيمة يونيو 1967 ثم نصر أكتوبر المجيد سببا مباشرا في دوام ظهور حسني مبارك في المشهد السياسي المصري في موقع نائب رئيس الجمهورية إعتبارا من أبريل 1975 وبعد إغتيال الرئيس السادات تولي حكم مصر .

كل هذه المشاهد كانت حاضرة بقوة عند إعلان وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك بعد ظهر الثلاثاء 25 فبراير 2020 وقد كانت مرحلة القائد العسكري الكبير من حيثيات حتمية أن يكون وداع الرئيس المصري الأسبق يليق بمصر التي لاتنسي تضحيات الجيش المصري ورجاله عبر تاريخ يشهد بأن مصر دوما حاضرة في قلوبهم حتي النصر أو الشهادة.

الرئيس الأسبق حسني مبارك بعد تخليه عن حكم مصر في 11فبراير2011 في ذمة التاريخ واليقين أن السياسة قد غيرت الصورة وطوال ثلاثين عاماً في حكم مصر سار على وتيرة أدت إلى نهاية أليمة كان من الممكن أن تكون أفضل لو اعترف بتداول السلطة وترك موقعه في توقيت لايجعل تركه للحكم تحت ظل غضب شعبي بمثل ماجري . جلال الموت جعل مصر تستقبل نبأ وفاة الرئيس الأسبق حسني مبارك بما يليق بها عندما تتوحد مشاعر شعبها لتوديع قائد عسكري كبير ساهم في نصر عظيم ضمن آباء الجيش المصري العظام . مبارك الرئيس الأسبق في ذمة الله ..

مصر الرسمية تنعيه وتعلن الحداد وتنكس العلم..الجيش المصري ينعيه .. الأزهر الشريف ينعيه .. مجلس الوزراء ينعيه ..مجلس النواب ينعيه. مصر علي موعد مع الوفاء تغفر وتسامح وتبتهل بالدعاء حسني مبارك في رحاب الله وسوف يحكم التاريخ بما له وما عليه . جنازة الرئيس مبارك العسكرية ظهر الثلاثاء 26 فبراير 2020 المشهد الأخير للضابط المجهول الذي ظهر قبل سبعين عاما في فيلم وداع في الفجر وهاهو يشيع وقد جاوز التسعين من العمر في مشهد يؤرخ لتجربة مثيرة لضابط ظل في بؤرة الضوء حتي آخر العمر.


إرسل لصديق