الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

رانيا بكرى تكتب: ما معنى السعادة؟

2020-02-26 18:47:23
رانيا بكرى
رانيا بكرى
رانيا بكرى

حاول الملائكة أن يعطوا درس لأشخاص لا يعرفون معنى السعادة ... فقالوا نخبئ السعادة فى مكان ليصعب الحصول عليها ليبذل الإنسان جهد كبير حتى يعثر عليها وليعرف مدى قيمتها واهميتها لكن هذا لم يكن سهل فبعضهم قال نخفيها فى أعلى الجبال والبعض قال نخفيها فى قاع البحار والمحيطات ...

لكن لم تقبل أى فكرة وقرر واحد منهم وقال : نخفى السعادة فى داخل الإنسان نفسه وهذا لم ولن يخطر على بال من يبحثون عن السعادة ..

ففى الحقيقة السعادة بداخلنا لكن تريد من يظهرهااا... فسيدنا على بن أبى طالب قال (الدهر يومان يوم لك ويوم عليك فإذا كان لك فلا تبطر وإذا كان عليك فلا تضجر)..

إننا نبحث عن السعادة دائما وهى قريبة منا كما نبحث عن النظارة وهى فوق عيوننا فحب الغير سعادة والسعادة لا تأتى بالروتين اليومى التقليدى والدليل .. ليس كل من يغنى اغانى مبهجة يكون سعيد ...والانتقام والانتصار يحقق سعادة بصورة مؤقتة لكن التسامح يحقق السعادة كاملة.. وضحكة من قلبك بكنوز الدنيا تجلب لك السعادة، فالسعادة فى شىء تعمله وتحبه وهدف تسعى إليه وبمجرد وصولك لها تصبح شئ عادى ..

فاعتقد أنها كلمة من وحى الخيال فالسعادة لا تمارس بمفردك ودائما وأكيد السعادة عندك مش عند الجيران فقط .. بس ثمنها غالى بس لازم تكون بكرامة ..

فالتعاسة وجودها واضح لكن السعادة لا تشعر بها إلا لما تسبنا ويحل محلها الآلم والحزن وتظل بداخلنا فالسعادة تشعرك بالنجاح وليس بالجاه والسلطة ..

واخيرا اعتقد أن السعادة عندى تتلخص بجد فى صلاة الفجر والناس نيام وبدون أن يرانى أحد وأبكى بين يد الله الكريم وحدى استعدادا لجلوسى فى القبر بدون أن يرانى أحد قريبا كان أو بعيد ميعاد جى بلا محال ..


إرسل لصديق