الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

خديجة عبد الحميد تكتب : ” تكَّات” لتعزيز العلاقة بين الأخوات

2020-03-15 23:26:38
الكاتبة خديجة عبد الحميد خبيرة الطفولة
الكاتبة خديجة عبد الحميد خبيرة الطفولة
خديجة عبد الحميد

حين تسمع عن شِجَارات ومشاكل هذه الأيام ، لابد أنْ نتعلَّم كيفية زرع التعامل مع اولادنا منذ الصغر.. وهنا سنكون موعدنا مع الحصة الأولى من هذه الدراسة التى أعددتها بصفتى خبيرة رياض الأطفال وبحكم دراستى الجامعية ..أول سطور الحصة هى تشجيع روح الفريق أو الجماعة بين الأطفال، والتقليل من روح المنافسة بينهم..على سبيل المثال لا الحصر:


-"مين هيخلص أكل الأول"
" -
مين اللي هيذاكر بتركيز أكتر"

ونبدأ فى إجراء حوار معهم عن صلة الأرحام من خلال ما جاء فى القرآن والسنة النبوية الشريفة والكتب السماوية الأخرى، بشرط أن يرو درساً تطبيقياً من خلال الآباء والأمهات.

كما لابد من وجود رقابة غير مرئية من أي محتوي تليفزيونى يشاهدونه ، فهناك أفلام "الكرتون" التى تحث على روح المنافسة بين الأخوات بطريقة غير مباشرة، مثل "كرتون سيمبا" المشهور..

أمّا فيما بين الأعمام والخلان فلابد من مشاهدة المنافسة الشريفة بينهم ..

وهناك دوراً محورياً للآباء والأمهات حيث يمكن مشاركة الأبناء فى عمل تعاوني مثل قيام الأمهات بمشاركتهم فى تجهيز" طبخة معينة" ، على أن يكون لكل واحد فى الأسرة دوراً محددا .. وفى حالة الخطأ يحظر عقابهم بالشكل الذى يجعل أحد الطرفين يسخر أو "يشمت" فى الآخر..
وعلى الأمهات خلق جو أسري جميل فى مرح وسرورفى وجود كل افراد الأسرة ..

ويمنع حالات المقارنة بينهم، على أن تقوم الأمهات بأخراج هذه العادة من قاموس حياتها .

  • ألاَّ تمدح الأم واحد فيهم علي حساب التانى.
  • أخلق جو من المحبة بين الأخوات بشكل عملي،مثل أن يقدم أحدهما للآخر هدية فى مناسبة ما " نجاح، شفاء، حلول شهر رمضان، بطولة رياضية أعياد"

    - العدل بينهم حتي في النظرات "مش مجرد الأحضان و الكلام"، حقيقي بياخدوا بالهم جداً من أقل التفاصيل.


أقلل تدخلي بينهم في "خناقاتهم"، و دايماً أعطي لهم فرصة يحلوها هما بنفسهم..
- لو حلوها: أشكرهم و أوضح سعادتي بالأمر.
-
لو إحتاجوا تدخل: يبقي أسمع لكل واحد منفرد، و الغلطان يعتذر.

  • مهم يكون لكل واحد منهم ممتلكاته الخاصة به هو فقط، و يكون له حرية في إنه يشارك بها أخوه، طبعاً مع الحث على قيمة المشاركة والعطاء دائماً لكن بشكل غير مباشر و بدون ضغط.

و الحاجات المعروفة إنها مشتركة بينهم مش خاصة،
يبقي التعامل معها بوقت محدد لكل منهم أو بالدور يعني، و عليهم الإلتزام بالوقت أوهذا الدور ، إلاَّ لو هما قدروا يوصلوا بالتراضي لحل تاني مع بعض.

"القصص و تأثيرها، متغفليهاش"


تقوم الأمهات بسرد الحكايات وتتكلم عن قوة العلاقة بين الأخوات و أهميتها.. أحكيلهم عن قصة سيدنا موسي و هارون عليهما السلام
و قصة سيدنا يوسف و اخوته و ندمهم على فعلتهم مع أخوهم
بشرط تاخدي بالك أوي من السرد، عشان تقدري فعلاً توصلي الهدف الأساسي من القصة بشكل سليم و صحيح.

-إحترمي شخصية كل واحد منهم المستقلة، و بلاش تسعي إنك تخلي واحد زي التاني، حتي لو مش بتقارني بينهم، لكن من جواكي لازم تزيلي الرغبة دي.
هما شخصين مختلفين، و اختلافهم جمال.

أكثرى من الدعاء لهم مع بعض بصوت مسموع.


إرسل لصديق