الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أحمد سلام يكتب: ”الإختيار“.. الحلقة ال 28

2020-05-22 12:03:54
أحمد سلام
أحمد سلام
أحمد سلام

جاءت النهاية الأليمة لمسلسل معلوما مسبقاً كيف ستكون النهاية إنها الحلقة ال28 من مسلسل الإختيار التي تؤرخ لملحمة البرث التي استشهد فيها الشهيد البطل العقيد أحمد المنسي ورفاقه فجر 7يوليو2017.

إنها الحلقة الأليمة التي تعيد محاكاة ماجري وهنا فإن الأمر بمثابة إستعادة أحزان وطن علي رحيل أغلي الرجال. وهنا تكمن عظمة المصريين الذين تشربوا الصبر جيلا فجيلا خلال الحروب المصرية المتتابعة مع الدولة العبرية وقد فقدت مصر الكثيرين وتقبلت مرارة الفقد بإيمان بقضاء الله قرين تصميم علي أن الثأر يخفف من فجيعة الفقد.

ملحمة كمين البرث توثق بطولة لخير اجناد الأرض وكم من بطولات لم يعلن عنها ولأن مصر تخوض حربا ضد الإرهاب فلابد وأن يشاهد الشعب بطولات جيش مصر العظيم في معركة تطهير سيناء من خوارج هذا العصر.

وهي الحرب غير المسبوقة في تاريخ الجيش المصري الذي يواجه عدوا يكمن في الجبال وكذا بين المدنيين ومنهم من تسللوا عبر الأنفاق من فلسطين التي يكمن بها إرهابيين تركوا العدو الإسرائيلي واتوا إلي سيناء سمعا وطاعة للآلية الشيطانية التي ترعي الإرهاب في سيناء.

نهاية مسلسل الإختيار معلومة مسبقاً وهي استشهاد بطل عظيم ومعه أفراد وضباط قاتلوا بشرف إلي أن استشهدوا وتولي الجيش المصري العظيم الثأر لهم ولم يزل يخوض معارك قطع دابر شوارد البشر من سيناء.

مشاهدة الحلقة ال28 من الإختيار قرين إيمان بقضاء الله وتقبل رؤية ماجري إنما لمشاهدة بطولة العقيد أحمد المنسي ورفاقه وهذا لابد منه لأجيال هرعت لمشاهدة عمل درامي رائع تخليدا للأبطال.

الشهيد البطل أحمد المنسي ورفاقه في الجنة أحياء عند ربهم يرزقون وقد سطروا مجدا سيظل قرين السيرة العطرة لأغلي الرجال.

الشهيد البطل أحمد المنسي بطل قومي وتخليده في عمل درامي يوثق بطولته حق علي مصر التي لن تنساه ابدا .

الإختيار الصائب لضابط مصري إنتهي به إلي مكانة تليق برجل عظيم . استشهاد العقيد أحمد المنسي هو البداية وليست النهاية لقد ظفر ومن معه بالشهادة والشهداء أحياء عند ربهم يرزقون.


إرسل لصديق

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر