الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

أخبار

اللواء أحمد زغلول مهران يكتب :حملة الاهل والعزوة

2020-05-22 23:29:06
اللواء أحمد زغلول مهران
اللواء أحمد زغلول مهران
اللواء أحمد زغلول مهران

الحملة دعم مؤسسات الدوله حملة وليده فكَر فى إنشائها بعض نبلاء وشرفاء الوطن ينتمون لكافة شرائح المجتمع المصرى {رجال اعمال وضباط قوات مسلحه وشرطة سابقين وروؤساء جامعات وعمداء كليات وأساتذة جامعات سابقيين وحاليين ومحافظين ووزراء سابقين وأطباء ومهندسين ومثقفين وأدباء وكتاب وفنانين وسيدات مجتمع و نقابيين وصُناع وفلاحين ومهنيين شباب وفتيات من ابناء الوطن} الذين ارادو ان يكونون سندا وعون للدولة فى هذه الظروف التى يمر بها الوطن لتكون احد اجنحة المجتمع المدنى التى تسعى لإنشاء كيان فاعل لخدمة ابناء الوطن وخصوصاً الشباب الذين يمثلون اكثر من ٦٠ ٪؜ من تعداد الوطن

•• لذا تم اختيار شعار للحملة والجمعية يشير الى أهدافها التى تم اختيارها بعنايه حتى تكون رسالتنا مختلفه عن أقراننا التى يقدمون أعمال خيريه ومجتمعيه ولكى نحقق أحلامنا وطموحاتنا كأعضاء بهذه الحملة التى نعتز بها نحن المؤسسين لخدمة وطننا الذى نفخر به جميعاً

•• ومن شعارنا توعيه انتماء تنميه حددنا أهدافها التى تم اختيارها لتكون دستورنا فى العمل العام لتحقيق رجائنا الذى نسعى للوصول اليه وهى تتلخص فى التالى :

* استدعاء قدوة ورموز المجتمع ليكونوا فى مقدمة الصفوف لنحتذى بهم لنضع لبِنة بناء المجتمع الذى نصبوا اليه لنعود مره اخرى الى الرياده العربيه والإسلامية والإقليمية والدولية

* نشر الوعي فى كافة المجالات ولكافة الشرائح وتعريفهم بأهمية ان يكون لنا جميعاً دوراً فاعلاً للوقوف والتصدي للمخططات التى تُحاك للوطن من جهات داخليه وخارجيه بغرض زعزعة استقراره وأمنه ببث الشائعات ونشر الأفكار الشاذه بهدف النيل من ابناء الوطن

•• وتعظيم الايجابيات ومحو السلبيات واهمية ان نراجع ضمائرنا فى كافة تصرفاتنا حتى لا نهدم القيم التى تُشكل وجدان الكيان المجتمعى الصحيح

* تسليط الضوء على أهمية الثقافة والمثقفين ودورها فى بناء الأمم بنشر الأعمال الفنية الهادفه التى تبنى الفكر والوجدان واستغلال قصور الثقافه ومراكز الشباب والأندية لعرض وتبنى المواهب فى مختلف مجالات الثقافه {الشعر/الفنون التشكيليه/السينما/الدراما/الروايه وغيرها} حتى نعود لريادتنا التى افتقدناها خلال السنوات الماضيه {مصر عاصمة الثقافه العربيه}

* عرض الحقائق وتحليلها من خلال خبراء متخصصين لديهم من العلم والدراية مايكفي ليكونوا قادرين على تشكيل الوعى الجمعى

•• ومحاربة الفساد بكافة أنواعه

* تسليط الضوء على أهمية العلم والعلماء والبحث العلمى وتوضيح دورهم الحقيقي لبناء الأمم وتنمية المجتمعات بالتقدم فى المجالات التنموية المختلفة {صناعه/زراعه/إلخ}

* عرض المشاكل التى تؤثر على النجاح فى كافة مناحى الحياه وإيجاد الحلول لها لخدمة استمرار مسيرة التنمية وتطويرها

* تسليط الضوء على إنجازات الدوله وتوضيح أهميتها لبناء الأمه المصريه

* نشر الاخلاقيات والعادات التقاليد الحميدة فى مجتمعنا التى تأثرت كثيراً خلال الفتره السابقه بسبب قصورنا فى مسيرة التربيه التى لا تقل عن مسيرة التعليم بل يجب ان تسبقها وتكون دليل التعلم والابتكار لبناء اجيال تتميز خلقاً وعلماً

* الوقوف خلف الدوله المصريه وقيادتها السياسية والعسكرية خصوصاً خلال الفتره الحالية التى تمر بها البلاد

* حث المجتمع وخصوصاً الشباب على أهمية ان نكون فاعلين لخدمة الوطن وبالتالي أنفسنا من خلال عرض نماذج ناجحة منهم والوقوف بجانبهم ليحذوا حذوهم

* بث روح الولاء والانتماء لكافة الشرائح

•• وأثناء تنفيذ خطة العمل للحمله ظهر انتشار وباء كورونا فتم تعديل مخطط الاداء ليناسب المرحله فتم المشاركة فى التوعيه الصحيه لتوضيح خطورة الوباء واهمية الالتزام بالتعليمات التى تصدرها الدوله وخصوصاً وزاره الصحه والسكان للحد من انتشاره من خلال اطباء على اعلى مستوى من الخبرة من اعضاء الحمله

•• والمشاركة فى تعقيم وتطهير المؤسسات العامه والخاصه

•• وطبع كتيب يوضح أسلوب التعامل مع الوباء وكيفية الوقايه منه

•• بالاضافه الى توفير بعض المواد الغذائية تُقدم للمتضررين من الإجراءات المتخذة للحد من انتشار الفيروس

•• ومازال اعضاء الحمله يقدمون الكثير من الخدمات المادية والعينيه والوقوف بجانب الدوله فى قراراتها الاحترازية للحفاظ على ابناء الوطن

•• لذا فان حملتنا الوليده هى حملة الأهل والعزوه حيث ظهر المعدن المصرى الأصيل الذى دائماً يقف بجانب وطنه وقت الشدائد سوف تبقى مصر ام الدنيا وكل الدنيا بفضل تماسك اهلها أهل الفضل والجود والبذل والعطاء والوفاء لرسم الابتسامه على وجوه كافة ابنائها

•• بابنا مفتوح لكل ابناء الوطن للانضمام للحمله لكى نستكمل عزف اللحن الذى بدأناه ليكون لحناً خالداً فى وجدان تاريخ الأمه المصريه العريقه {حصن أمان اخرالزمان


إرسل لصديق

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر