الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أحمد سلام يكتب: عيد ميلاد الإذاعة المصرية

2020-05-30 23:57:45
أحمد سلام
أحمد سلام
أحمد سلام

الذكري للتاريخ وقد صار الحديث عن الماضي بمثابة إبحار أليم في الذكريات توقا إلي عبق جميل في ظل نسيان مستحيل جراء قبح مقيم نال من نسيم عليل نترحم عليه اليوم وصار البوح إجترارا للأحزان ومع ذلك لابد من حديث كل عام عن ذكري ميلاد الإذاعة المصرية أيقونة الزمن الجميل.

أكتب عن عيد ميلاد الإذاعة المصرية التي تأسست في 31 مايو سنة 1934 إعلانا عن ميلاد قوة مصر الناعمة التي حملت مشاعل الثقافة بمفهومها الأوسع في زمن كان نداء هنا القاهرة يزلزل الوطن العربي من المحيط إلي الخليج.

إنه زمن "الأذن تعشق قبل العين أحيانا "يوم أن كانت الإذاعة المصرية هي نافذة المصريين علي الدنيا من خلال صندوق صغير ينقل عبر الأثير كل ماتتوق إليه النفس وقتها كانت أيام البهجة التي توارت مع الأيام.

هنا القاهرة نداء أثير عبر الأثير إنطلق منذ فجر البداية وطوال سنوات التألق والإبداع عاشت مصر مع صوت الشيخ محمد رفعت أول من رتل القرآن في الإذاعة المصرية يومها تم التحصل علي فتوي من الإمام ألكبر شيخ الأزهر لبيان هل يجوز تلاوة القرآن عبر أثير الإذاعة في دلالة علي أن ماحدث غير مسبوق.

عاشت مصر أجمل الأيام مع الإذاعة المصرية حيث حفلات أم كلثوم الشهرية في الخميس الأول من كل شهر والتي كانت تنتجها الإذاعة المصرية وما أجمل حفلات أم كلثوم بمقدمة صوتية لأساطين الإذاعة حافظ عبد الوهاب وحسني الحديدي وجلال معوض.

لن تنسي الجماهير صوت كروان الإذاعة محمد فتحي في زمن التفوق والإبداع حيث أجمل الأصوات وروائع التمثيليات والصور الغنائية مثل عوف الأصيل وقِسم وعذراء الربيع وخوفو.

لن تنسي الجماهير محمد محمود شعبان الرائد الإذاعي الكبير الذي كان يلقب "بابا شارو" الذي أخرج رائعة زمانة ألف ليلة وليلة طوال سنوات طويلة.

لن تنسي الجماهير برنامج إلي ربات البيوت للإذاعية صفية المهندس ورائعة عيلة مرزوق .لن تنسي آمال فهمي وبرنامج علي الناصية والقائمة تتسع لعمالقة.

يوم أن ساندت مصر حركات التحررفي العالم الثالث كانت الإذاعة المصرية هي السبيل لمساندة الأحرار في كل مكان ولأجل ذلك كان تأسيس إذاعة صوت العرب في عام 1953وكان لهذه الإذاعة أكبر الفضل في تحرير الجزائر من خلال دعم رجال المقاومة الجزائرية.فضلاعن الإذاعات الموجهة بلغات أجنبية.

في عيد ميلاد الإذاعة المصرية ال 86هناك أجيال تربت علي أجمل البرامج وأنقي الأصوات الأحياء منهم يقضون ماتبقي من العُمرمع الذكريات.

في عيد ميلاد الإذاعة المصرية راج أثر المحطات الإذاعية ذات الإيقاع السريع الراقص أحيانا وهذا إيقاع العصر وذاك بمثابة إغتراب لأجيال لم تزل تنشد عبق الماضي الجميل من خلال الإذاعة المصرية في ظل يقين بأن الأذن لم تعد تعشق قبل العين في أيام هي الأكثر إيلاماً !.


إرسل لصديق