الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أحمد سلام يكتب: مافيا الأزمات

2020-06-12 11:40:52
أحمد سلام
أحمد سلام
أحمد سلام

كارثة ألمت بمصر استلزمت محاذير للحد من انتشار فيروس كورونا القاتل من ضمنها حتمية ارتداء الكمامة واقترن الأمر بعقوبة مغلظة هي الغرامة أربعة آلاف جنيه بالإضافة إلي منع ارتياد أي موضع بمصر دون كمامة.

علي هامش السيرة أصبح الحصول علي الكمامات باسعارها المعلن عنها وهو جنيهان للكمامة الواحدة مستحيلا وهنا تكتشف رواج أثر مافيا الأزمات و المحصلة أن علبة الكمامات التي تحتوي علي خمسين كمامة والتي كانت تباع بالجملة قبل أزمة كورونا بثلاثة عشر جنيها وتكلفتها قروشا صارت تباع بمبلغ 250 جنيها أي سعر الكمامة خمسة جنيهات والأمر قابلا للزيادة،.!

مافيا الأزمات تخفي الكمامات لتعطيش السوق وقد اختفت في مواضع كثيرة في المدينة التي أقطن بها . أصبحت الكمامات تجارة مربحة ولا رقابة ولا تغليظ للعقوبة وهنا أنادي بحتمية تغليظ العقوبة والإحالة أما للقضاء العسكري كما حدث في البناء علي الأراضي الزراعية أو لمحاكم أمن الدولة.

الجريمة، تلبس وترك مافيا استغلال طاعون كورونا دون ردع يوازي أثر الطاعون .

غياب الضمير يستلزم حضور القانون وذاك نداء للدولة المصرية بتشديد الرقابة بالتزامن مع حتمية تحديد وسيلة لتوزيع الكمامات من منافذ تغلق باب المافيا.

وهنا ينبغي الإشارة إلي أن الفرد العادي يحقق ثروة لو قام بتخزين الكمامات المدعمة ولهذا راجت أحاديث طرحها مع المقررات التموينية شهريا بمايوازي احتياج الفرد شهريا.

مافيا الأزمات فصيل بلا ضمير يستلزم البتر. اليقين أن النهج موصول، ولكن الدولة لابد أن تكون حاضرة لأن الشعب لم يعد يحتمل في ظل غلاء وبلاء تلاقيا معا.!


إرسل لصديق