الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

اقتصاد

خبير اقتصادى يوضح أسباب ارتفاع الأسعار فى ظل الأزمة الحالية

2020-07-03 20:56:25
دكتور محمد صبرى الخبير الاقتصادى
دكتور محمد صبرى الخبير الاقتصادى
ندى محمد أيوب

خبير اقتصادى يوضح أسباب ارتفاع الأسعار فى ظل الأزمة نشر الخبير الإقتصادى الدكتور محمد صبرى عبر حسابه تقرير يوضح فيه ارتفاع الاسعار فى ظل الأزمة الحاليه..

كان ومازال يظن الناس ان اى ارتفاع فى الاسعار مع ثبات مستويات التضخم والعملة، هوا جشع من التجار وانتهازية، وخصوصا خلال فترات الازمات. الحقيقة ان هذا خطأ.

التوضيح: اقتصاد السوق:- يعنى ان آليات السوق تحدد قوى العرض والطلب بين البائع والمشترى دون تدخل من الدولة الا فى حالات معينة قد تعتبر مسألة قومية تُلزم التدخل المباشر من الدولة مثل ماحدث مع الكمامات.

العرض والطلب:- يعنى زيادة المعروض وانخفاض الطلب يُخفض السعر وزيادة الطلب وانخفاض المعروض يرفع السعر.

التوازن بين العرض والطلب:- يعنى الوصول الى نقطة التقاء بين العرض والطلب، بمعنى لو عندى معروض ١٠٠ قطعة سعر القطعة الواحدة ١٠ جنية وعليهم طلب ٢٠٠ شخص هيحصل ان التاجر علشان يحقق التوازن هيرفع السعر لحد مايوصل لنقطة التقاء ال ١٠٠ شخص مقابل ١٠٠ قطعة ولو انه رفع السعر من ١٠ ل ١٢.٥ وانخفض الطلب ل ١٥٠ شخص هيرفع تانى لحد مايوصل مثلا لسعر ١٥ مقابل مقابل ١٠٠ شخص وهنا هيثبت السعر، وده فى اقتصاد السوق مش جشع اطلاقا ولكنه تحقيق التوازن فى اقتصاد السوق الحر مابين آليات العرض والطلب.

اذا متى نقول هناك جشغ واستغلال من التجار؟ نقول ذلك فى حالات:-

١- احتكار السوق عن طريق واحد او عدد محدود جدا من التجار وعدم وجود منافسة حرة وسوق مفتوحة للجميع.

٢- تخزين التجار للسلع عمدا واعادة عرضها باسعار اعلى.

٣- الاتفاق ما بين التجار على اسعار موحدة مرتفعة بحيث لايجد المستهلك طريقا الا القبول.

طيب هل اقتصاد السوق حاجه وحشة يعنى، لانها بكده بتتيح المنتج لاصحاب الدخول الاعلى وتهميش الاقل دخلا.

اقرا ايضا | البنك المركزى يلغى القوائم السلبية

فى الحقيقة، لا لان مزايا اقتصاد السوق تفوق عيوبه بكثير، من حيث تحقيق المنافسة مابين التجار وبعضهم والمستهلكين وبعضهم مما يساعد على زيادة الانتاج لمقابلة الطلب وعلية زيادة المعروض من وظائف وانخفاض البطالة، ومن جهة هوا مناخ جيد للاستثمار القائم وجذب استثمارات جديدة محلية واجنبية، وايضا يعطى الفرصة للحد من الزحام الشديد على السلع واختفائة فجأة من الاسواق.

التهافت على السلع وارتفاع الاسعار فى ظل جائحة كورونا:- هوا امر طبيعى الحدوث عند التهافت والزحام على السلع فى ظل الجائحة وسعى المواطنين لتخفيض السلع مع انخفاض معروض الانتاج المصنع محليا والمستورد من الخارج، ولذلك ننصح المواطنين بضبط العملية الشرائية حتى لا يؤثر ذلك على المواطنين الاكثر احتياجا والاقل دخلا بارتفاع الاسعار واختفاء السلع من الاسواق.


إرسل لصديق