الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

المطــر ...... بقلم حنان ماهر

2019-02-19 12:40:00
حنان ماهر
حنان ماهر
حنان ماهر

اتركونى أُمطر بسلام كفى عبثًا بقطراتى
كى لا أسقط ثقيلًا بكل هذا الحزن والغبار
أريد اللعب مع براءة مناجاة الأطفال
"الدنيا بتشتي واروح لستي تعمل لي فطيرة تحت الحصيرة"
تَحكى لى زقزقة الشجر حكايا الألوان والوميض والفجر والندى
حتى أنام
فحاول أن تسمع تيه الصخب فى كلماتى/ قطراتى
هل شعرت بخدر صوت قوس قزح الآتى
من يوم ولادتى
لن أعود كما كنت يا أمى
رائحة الطين مبعثرة على طفولتى الرثة
اختلطت برائحة الليل المحمل بالبؤس
دعونى أتعرف على طعم الشمس والتراب ونفوسكم الحائرة
أدخل وادى السحاب
أستنشق آهات الغدير كلما غازلته وزدت من مائه
أقتفى أثر النسمات لأتمدد بينها
أصبح حلمى لمس أوراق الشجر
فأدس رأسى فى حضنها الأخضر
أتجمع فى بركة كلما دهسها الألم ولونها الشفق
يفوح منها صوت كمان
لا تثق لا تقترب فلربما ابتلعتك أطرافها وصنعت منك عشًا للوحشة
يسكنه فرط الفراق
و فرط الرمان يسبح فى صرخة
لا تلومونى على كارثة سقوط الحلم
بل لوموا أقدامكم وأحذيتكم.


إرسل لصديق