الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أحمد سلام يكتب: فيلم أيا صوفيا التركي

2020-07-25 01:11:00
أحمد سلام
أحمد سلام
أحمد سلام

المشهد من تركيا للعالم .تحويل كنيسة كانت مسجدا تحول الي متحف إلي مسجد مجددا علي يد أفاق هذا الزمان رجب طيب أردوغان.

التفسير يروق لمن تمكن منهم التغرير بمقولة أن الأمر له صلة بالإسلام الأمر كمن يهلل لعبادة الأصنام رغم أن الجاهلية أجتثت جذورها بظهور الإسلام.

المشهد فيلم تركي من صناعة مارق وجد دعما غير مرئي لتنفيذ مخططات لحساب الغير والمشاهد جلية في العراق وسوريا وأخيرا ليبيا. تحويل كنيسة إلي مسجد بعد سنوات من استمرارها كنيسة ليس من الإسلام، صعود خطيب الجمعة في مسجد أيا صوفيا الكنيسة التي حولها أردوغان لمسجد وهو يحمل سيفا فيلم تركي من صناعة لص لمقدرات جيرانه في سوريا والعراق وأخيرا ليبيا التي ولج إليها من خلال والي طرابلس الخائن فايز السراج الذي دعاه أردوغان مع وزير خارجية قطر لحضور صلاة الجمعة في أيا صوفيا 24 يوليو.

أفعال أردوغان الإجرامية تجد ظهيرا روسيا أني وجدت مصالح روسية وظهيرا أمريكيا أني وجدت المصالح الأمريكية بينما العالم العربي والإسلامي لاحول لهما ولا قوة.

أردوغان يقف علي قبر اتتاتورك مجاهرا بالدفاع عن العلمانية ويقتحم كنيسة ليحولها مسجدا للإيحاء بأنه يعيد مجد الإسلام ويدشن مشهدا السيف فوق المنبر والعالم يتابع ولا معقب.

أردوغان يخاطب المتطرفين في العالم الإسلامي التوقيت تم تحديده بعناية، أما في أوروبا فقد فشل في الانضمام للاتحاد الأوروبي رغم مجاهرته بالعلمانية.

الحلم الأردوغاني في بعث زمن الخلافة سراب والنهاية قد اقتربت لأنه فعل كل شيء ونقيضه وهنا الخاتمة من جنس العمل ومن سيفعلها شعبه.

أيا صوفيا التركي فيلم هابط والجمهور من المغيبين الذين ظنوا أن أردوغان قد يحمل الراية إنما الأمر تجارة مع الشيطان والخاسر كل من يصدق لص تركيا النشط في توقيت تطغي فيه الفوضي في الشرق الأوسط مرتع الحواه والشياطين والخونة والعملاء ومنهم أردوغان أفاق هذا الزمان.


إرسل لصديق