الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

على المعناوى يكتب: من يتحمل أخطاء «مستغل وطن»

2020-08-12 15:09:51
على المعناوى
على المعناوى

شهد اليوم الأول من انتخابات مجلس الشيوخ إقبال ضعيف جدا ولم نراه فى أى عرس ديمقراطى "واعتذر عن ديمقراطى"، حيث أن حزن مستغل وطن وصل به الغرور أن يجعل من مصر وشعبها لعبه يلعب بها وقت ما يشاء ويلقيها بعد أن ينتهى من اللعبة وهذه اللعبة ظهرت جليا فى اختيارات الحزب للقائمة دون أن يكون هناك قائمة منافسة لها وجميع ما بالقائمة السوداء تم اختيارها دون المستوى إلا ما رحم ربي ولا أنكر أن بها شخصيات لها كل الاحترام وفيها من دفع ملايين الجنيهات لكى يحظى بالرضا.

بالإضافة إلى الترشح لجميع مقاعد الفردى بجميع الدوائر أيضا ولن يترك حزن مستغل وطن للناخبين الاختيار الأمثل للمرشحين حتى تكون هناك شفافية وتم الاختيار أيضا بمجرد أن فلان له قبيلة أو بالبلدى كده له عزوة وتم اختيار مرشحين الفردى ليكونوا من هذا الحزن الذى كان ابتلاء لمصر ليدير الحركة السياسية فى مصر ويكون هو المسيطر داخل المجلسين "نواب وشيوخ" وضف إلى ذلك المحليات لأن خطته في الفترة القادمة السيطرة على المجالس المحلية.

أما المائة الباقية من ثلث هى من اختيار رئيس الجمهورية وهذا ليس عليه خلاف لأن الجهات الرقابية في مصر تعمل بجدية وتحارب الفساد ويمكنها تقديم تقارير نزيهة حول اختيار المائة من أساتذة الجامعات والمفكرين وقيادات شبابية قادرة على استكمال ما بعد ثورته 25 يناير و 30 يوليو والنهوض بالدولة المصرية لأنها قادرة على التغيير والشعب قادر على ذلك باختيارته.

أما هذا الكيان المسمى "حزب مستقبل وطن" أقصد مستغل وطن الذى يقضى على الأخضر واليابس فى مصر بسبب أفعاله وأنه يهدم ما تم بنائه فى الست سنوات الماضية التى أثبت فيها الشعب المصرى القدر على تحمل الصعاب لمساندة القيادة السياسية فى دورها اتجاه هذا البلد الذى عانى الكثير.

لذلك أحمل حزب مستقبل وطن ضعف العملية الانتخابية وذلك لأنه استحوذ علي غالبية مقاعد القائمة ومع الترشيح علي كامل المقاعد الفردية علي مستوي الجمهورية.

كما أن فوز مرشحين حزب مستقبل وطن بغالبية المقاعد سوف يفقد الانتخابات مصداقيتها.


إرسل لصديق