الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

”أحمد القيسي“ يكتب:سلاماً أرزة لبنان ؟!

2020-08-12 19:36:58
أحمد القيسي
أحمد القيسي
أحمد القيسي

حنكتب آلامك ياوطني الجريح .. نكتب وننحت كل جراحاتك على جدران أجسادنا الذبيحة الجريحة بمطاوي الغرباء الغادرين بك و البائعين بك والعطاشا الذين لايرويهم عذب فراتك ولا كل ماء سوى أن يشربوا من دمك .. أيها الوطن الذي تكالبت عليك كل مطاوي الأوغاد والهمجية .. أجساد أبنائك تناثرت متطايرة ذهبت أدراج الرياح دون الألتفاتة إليها ، دون مراعاتها ، دون الأخذ من خاطرها .. عذراً يا وطن كل شيء فيك يغادر ويعتصرك الألم .. بيوتك .

أشجارك . ماؤك . حتى طيورك غادرتك ..! كل صورك غادرت لأختلاف الوجوه النيرة والتي جلبت محلها وجوه غابرة كالحة مظلمة لاتعرف ولاتبصر للنور شيء .. وجوه لاتعرف معنى الوطن ..؟! همها الوحيد أن تذبح وتشرب من دمك يا وطن .. وحده ألله من يرحمك وعبادته الصالحين الشرفاء أصحاب الأرض الحقيقيين ..

عذراً يا وطن من يدير شؤون ليس نحن المستضعفين في الأرض .! ليس الفقراء إلى الله .! لا أنهم حفنة أوغاد أشباه الرجال خفافيش الظلام التي تعيش في جحور مظلمة ممتلئة بالهواء الفاسد الذي يزكم الأنوف .. هؤلاء من بنوا أحلامهم وأمجادهم البائسة على جراحك التي كانو يحلمون بها ..

أعتاشو على دمائك ودماء أبنائك .. بمال السحت الحرام .. مال الشيوخ المسنين والنساء الثكالى ودماء شبابك الوروود .. لمن أشكيك يا وطن لغير ألله فمالنا سواه هو الواحد الأحد القادر المقتدر الملك الجبار القوي .. نعم أدرك أن ألله يمهل ولايهمل وسوف يأتي يوم قصاصهم بمشيئة ألله وسوف تزل أقدامهم وسوف يزول طغيانهم وكل شيئ لديهم .. سوف يقتص منهم ألله .. كل ما هم فيه منك يا وطن مجدهم الخاوي والزائل مثلما طغى قارون وخسف بهم الأرض وبلعهم البحر مع أول سحبة حجارة من تحت أقدامهم ..

سيأتي اليوم الذي سنكبح جماحهم بوحدتنا بوحدة أبنائك سنبنيك ياوطن .. ومن ينصر ألله ينصره ومن ينصر ألله فلا غالب له .. أرثيك يا وطني . أرثيك ياأرزة لبنان . ارثيك أيها اليمن السعيد . أرثيك يا دار السلام بغداد مهد الحظارة . أرثيك يا شام الياسمين . سلاماً أرزة لبنان .


إرسل لصديق