الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

العودة للحياة البدائية

2019-03-05 19:51:51
الكاتب  حسين علي غالب
الكاتب حسين علي غالب
بقلم : حسين علي غالب

حملة دعائية لشركة سياحية ، قامت بغزو مواقع الانترنيت تحت عنوان " العودة للحياة البدائية " ، العنوان جذاب وغريب في نفس الوقت ، والتفاصيل ممتعة وهي بأن الشركة قامت بتأسيس منطقة سياحية بدائية بكل ما تعنيه الكلمة ، بيوت من طين وخشب ، ومياه يتم توصيلها يدويا حيث يقوم شخص يملك عربة يجرها حمار بنقل المياه إلى البيت الذي سوف تسكن فيه ، أما التيار الكهربائي فغير موجود وهناك موقد لك للطبخ والتدفئة مع فانوس للإنارة في الليل ، أما الأمور الأخرى كخط الهاتف وشبكة الانترنيت فمتوفرة طبعا لكن خارج المنطقة السياحية . فكرة "العودة إلى الحياة البدائية " جعلتني أتعمق بحثا عنها عبر شبكة الانترنيت وإذ أكتشف أمور كثيرة لم أكن أعرفها ، مواقع تتحدث عن هذا الموضوع ، وكتب ومجلات لا تعد ولا تحصى ، ومجموعات سكانية في دول كثيرة ترفض التكنولوجيا بكل أشكالها وتتشبث بأسلوب حياتها حتى لو اتهمت بالتخلف والجهل وتدعو الجميع للمشاركة والدعم، وهناك أيضا أفراد قاموا بعمل مقاطع فيديو كيف أنهم يعيشون وحيدين في غابة ويبداءون بعمل كل شيء من المواد التي وفرتها لهم الطبيعة وكل التعليقات تشعر بالفرح وتحدسهم على ما هم فيه من نعمة ..!!

أننا إمام تيارين كل واحدا منهم يسير في اتجاها مختلف تيار يريد التكنولوجيا ويجد أنها تخدمه وتحسن من حياته نحو الأفضل ، وتيار أخر فرح ومندمج بالحياة البدائية ويعتبر التكنولوجيا لعنة أصيب بها والابتعاد عنها هو الحل الوحيد الذي لا مفر منه ، أنني كما غيري أقف في المنصف فالتكنولوجيا لا يمكنني الإبتعاد عنها ولكني أحب الكثير من الأشياء في الحياة البدائية وعلى الخصوص الجانب الاجتماعي الذي تأثر تأثيرا شديدا بسبب التكنولوجيا وافرازاتها من الغث والسمين .


إرسل لصديق