الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أحمد سلام يكتب: «أيلول جديد» في البيت الأبيض !

2020-09-16 01:51:40
أحمد سلام
أحمد سلام

في ذاكرة كل عربي تاريخ من الآلام وقد توارثت الشعوب محصلة خطايا الحكام ليجاهر شاعر عربي في أيامه الأخيرة قائلا متي يعلنون وفاة العرب ؟!.

ومن يومها وكل كلمات نزار قباني وجع وقد صدق الشاعر الذي عبر بصدق عن الجرح العربي الذي استعصي علي الإندمال ليعم اليأس وتحتضر الآمال وهنا لاشيء يقال سوي علي الدنيا السلام.

حديث السلام قبل أكثر من أربعين عاماً كان خطيئة جعلت الحكام العرب يتحدون لأول وآخر مرة لمحاربة توجه الرئيس السادات لأجل استرداد سيناء المصرية من خلال سلام اقتضته الضرورة استبق بنصر أكتوبر العظيم الذي أجهز علي أسطورة الجيش الإسرائيلي الذي لا يقهر وكانت رؤاه التي سبق بها عصره هي سبيل إستعادة الأرض وطرح تناول موازي لحل جذري للقضية الفلسطينية وهو ماتم رفضه فلسطينيا .

فعلها الرئيس السادات في وضح النهار وسافر إلي القدس ليدشن بداية سلام بلا استسلام نال إحترام من أدرك بعد نظر هذا الرجل الذي سبق عصره.

بعد ثلاثة وأربعين عاماً وفي الخامس عشر من شهر سبتمبر الشهير الذي وثق أحداثا درامية جعلته أيلول الأسود يوم أن قاتل الجيش الأردني قوات ياسر عرفات في الأردن علي نحو استلزم قمة عربية لأجل وقف إطلاق النار وجلاء القوات الفلسطينية من الأردن وهو ماحدث في قمة القاهرة التي انتهت بنجاح وبعد ساعات من انتهاءها مات الرئيس جمال عبدالناصر لتستمر فصول أيلول الحزينة الوقع في الشارع العربي.

الحدث في البيت الأبيض الأمريكي ..توقيع إتفاقية سلام بين إسرائيل ودولة الإمارات العربية المتحدة . وكذا إتفاقية سلام بين إسرائيل ودولة البحرين !.

رئيس الوزراء الإسرائيلي في البيت الأبيض ومعه وزراء خارجية الإمارات العربية المتحدة والبحرين والراعي الرسمي للسلام هو الرئيس الأمريكي ترامب.

لماذا وزراء الخارجية دون محمد بن زايد حاكم الإمارات الفعلي لمرض أخيه رئيس الدولة وكذا دون ملك البحرين حمد بن عيسى وكذا دون الزي الخليجي الشهير .. مجرد ملاحظات؟!!.

الكلمات تدغدغ المشاعر وتتحدث عن مستقبل واعد اكثر استقراراً.

شكرا لك علي إختيار السلام ووقف ضم الأراضي الفلسطينية ذاك نص حديث عبد الله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي ⁦الذي وجهه للرئيس ترامب.

أتي حديث وزير الخارجية البحريني في نفس الإطار .. الفضائيات الخليجية التي تبث من الإمارات تنقل الحدث في إحتفاء يعبر عن التوجه الجديد.

الغائب عن المشهد هي القضية الفلسطينية التي من أجلها هرعت الإمارات ومعها البحرين وست دول أخري قريبا إلي البيت الأبيض.

إسرائيل تتعامل مع العرب فرادي وأطراف السلام الجديد ليسوا في خصومة مباشرة مع الدولة العبرية !.

علي الأرض الأمر تسويق للرئيس الأمريكي ترامب قبل الإنتخابات الرئاسية القادمة وأيضا إضافة تحفظ ماء وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي في ظل تأزم الأمور داخليا فيما يتعلق بقضايا فساد تمسه.

الإمارات العربية المتحدة والبحرين بوابة ترامب ونتنياهو لتحسين الصورة داخليا.

أيلول 2020 في البيت الأبيض الأمريكي يوثق مشهد من مشاهد التمزق العربي تصرفات فردية لأطراف سيقت إلي واشنطن للتوقيع على سلام هم في أمس الحاجة إليه تحت ضغوط أمريكية تمهد لزرع إسرائيل في أكبر عدد ممكن من الدول العربية لأجل تعايش للجميع في حماية الآلية الأمريكية الراعية الرسمية لبقاء الدولة العبرية.

المشهد إماراتي .بحريني . إسرائيلي . أمريكي !.

الفائز إذا هو الرئيس السادات الذي سبق عصره بعد أن استرد أرضه من براثن الذئاب بمهارة وذكاء لتتنفس مصر الصعداء.

الحديث عن العرب وتصرفات العرب يوجع القلب منذ أن إنتهي أمر كيان نال منه التمزق والوهن يحمل إسم الوطن العربي.

سيناء مصرية .. الحمدلله علي نعمة الوطن عندما يقاتل لأجل الحق وينتصر بالحرب والسلام الذي أعاد كل الأرض.


إرسل لصديق