الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

هيزا فرايتك تكتب: كورال الحب

2020-09-18 13:00:37

حين أتت أمامي ورودك
بترت كلمة أحبك أصابعي
و امتنعت عن ترديد اسمك ..
أحببتك
بعد وردتين
كلمتين
فكنت جرحي النازف على العاشقات
ليتذكرن الجراح القديمة
ليس الحب من يقتلك أخيرا
أو متأخرا ..
الحب يهوي أسفل المائدة ..
كان الطبق لذيذا ...
لكن انتهت صلاحيته ...
ولدت طفلة هجينة...
قال الحب ذلك :
و انكفأت على حروفها تمتصها
البداية صراع بينها و بينها
حملت ضلعها
و نزعت عن القنبلة نونها
ثم مضت لحال سبيلها
ترسم لضحكتها زاوية
ترى منها قلبها
دون آهات ..
أنا تلك القنبلة المشتاقه لقبلة ..
أنا تلك النشوة المرئية للعلن
التهمت الضبعة جيفة قلبي
فتراجع سبع الغابة
قبل أن يلتقط النسر الأعمى
نظاراته من الليل ...
استجوبه الإمام
كيف كانت حبيبتك؟؟
بكى المنبر و تحول بوقا للدعاية .
لم أقتل الحب للمرة الأخيرة
هو من يقتلني لمرات عديدة ..
الحب تهمتي و هو المتهم الأول
لا سلطان على الحب و
لا على القلب
هو السلطان و نحن حريم السلطان
العشق سر سرمدي
و العاشقة برئية تستحق العيش
لكن الكورال ردد في وصلة مفقودة :
أنا تلك التي لم تمت
مرة واحدة و لا وحيدة !!
تموت و الحب مرات ..
أنا من كان الحب ملك الموت
لليلة الأخيرة ..
أنا من كان الحب قاتلها و القتيلا
للمرة الأخيرة
فمن يتجرأ ليقتلني
مرة أخيرة .. ؟


إرسل لصديق