الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

رياضة

تعرف علي مسيرة عادل هيكل أحد نجوم القلعة الحمراء

2020-09-23 09:15:24
عادل هيكل
عادل هيكل
هادي محمد

تزخر الكرة المصرية بالعديد من المواهب الكروية، التى تتميز عبر السنين، فلا يمكن أن تسقط من أذهان عشاق الساحرة المستديرة، بفضل التألق والإشادة طيلة حياتهم والمهارة التي قدموها على مدار تاريخهم على المستطيل الأخضر

. نشأته: "محمد أحمد عادل هيكل" وشهرته "عادل هيكل"، ولد في 23 مارس عام 1934 بمحافظة القاهرة، تخرج من كلية الآداب شعبة صحافة جامعة القاهرة عام 1967، مارس مهنة الصحافة بمجلة "الجيل الجديد"و مجلة "الأنوار اللبنانية" وجريدة"الوفد"

. حياته الكروية: بدأ شغفه للكرة يظهر منذ حداثة سنه، فكان يمارس الرياضة في فريق مدرسته، وأبدع في مركز حارس المرمى، ليبدأ مشواره الكروي ويسطر إسمه مع أكبر الأندية المصرية "النادي الأهلي"، إكتشفه "حسين كامل" المدير الفني لفريق الناشئين بالقلعة الحمراء وقت ذاك، ضمه للنادي عام 1947 وكان يبلغ من العمر 13 عام، لعب مع الناشئين لمدة عامين وفاز معه بالبطولة ولم تهتز شباكه بأي هدف كما حصل على كأس أحسن حارس مرمي في بطولة سداسيات الزراعة والتي اشتركت بها جميع المدارس والجامعات واختاره المدرب" بروشتش" مدرب منتخب مصر وقتها ضمن الفريق الممثل لمصر، صعد للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي في أول مباراة رسمية له ضد نادي الترسانة، بعد إقتراح الكابتن "مختار التتش" أحد ألمع نجوم القلعة الحمراء، مشاركة اللاعب في المباراة، بداية عصيبة حيث قاد الأهلي في الخسارة، واستقبلت شباكه 6 أهداف مقابل هدفين، فكر في عدم العودة مرة أخرى إلى كرة القدم متحملا الخسارة كاملة، ولكن بصيص أمل جاؤه عن طريق "مختار التتش" الذي ملأ قلبه بالتفاؤل بمقولته" أنت ستكون أفضل حارس مرمي في مصر"، وتعادل في ثاني مباراة له مع الأحمر، بعدها تفانى في التدريب حتى لقب "الحارس الطائر" بسبب قدرتة الواضحة على السيطرة على الكرة داخل منطقة الجزاء، تميز بالباقة والمرونة وسرعة البديهة وحسن التعامل مع الآخرين

، بطولاته مع النادي الأهلي: توج مع القلعة الحمراء بعشر بطولات الدوري المصري الممتاز، وستة كأس مصر

.مواجهاته للصعاب مع الأهلي

: واجه مع النادي الأهلي الكثير من المباريات الصعبة وتغلب عليها،من أبرزها مباراة بنفيكا التي خاضها الأهلي عام 1963 وفاز بها بنتيجة 3-2 ، وكان فريق بنفيكا في ذلك التوقيت بطل أوربا وكان يضم نجوم كبار منهم "إيزيبيو" هداف كاس العالم 1966، ومنعه هيكل من إحراز أي هدف والذي نال إعجاب اللاعب لتألقة الشديد، ولعب أيضا أمام برشلونة وودوكلابراخ وفاز الأهلي 1-0 وكان نجم المباراة، وأيضاً أمام ردستار اليوغسلافي وفلومينزا البرازيلى وإيرابواتو بطل المكسيك.

عروض الاحتراف

: تلقى "هيكل" أكثر من عرض إحتراف، منهم عرض نادي بنفيكا ضمه مقابل 50 ألف دولار مقابل تخلي الأهلي عنه، كما تلقى أيضا عرض من نادي جلطة سراي والذي عرض علية الحصول على الجنسية التركية، ومع كل هذه الإغراءات رفض الخروج عن القلعة الحمراء وفضل البقاء داخل جدران النادي

. انضمامه للمنتخب الوطني

: شارك أمام منتخب إيطاليا في دورة ألعاب البحر المتوسط عام 1957 بإيطاليا ببسكارة، كان إحتياطي للحارس "براسكوس"شارك في المبارة بعدما أصيب الحارس وتألق بشدة، ومع التألق و الإبداع لعب المباراة الثانية أساسيا أمام تركيا بإسطنبول، لعب أمام منتخب تشيكوسلوفاكيا "الذي لعب المباراة النهائية ضد البرازيل

في كأس العالم 1962 بتشيلى" وأتقن دوره في هذة المباراة، وبعدها أستدعاه مجلس الثورة وعلي رأسه المشير عبد الحكيم عامر ووعدوه بتأمين مستقبله من حالة استمرار تألقه وكان هدفهم جعل حارس المنتخب من أصول مصرية بدلا من براسكوس الذي كان من أصول يونانية، ولعب هيكل مع منتخب مصر ضد الفريق الذهبي للمجر، كما لعب مباراة العمر ضد اليونان وتألق وحافظ على فوز مصر 1/0 وتأهلت مصر إلى نهائيات بطولة كأس العالم العسكرية بالأرجنتين، ولعب في بطولة الدورة العربية سنة 1961 بالمغرب وفاز الفراعنة 13/صفر علي السعودية ، ثم 8/صفر علي الكويت، ثم 5/صفر على لبنان، ثم 2/1 على ليبيا، وفي المباراة النهائية كان الفريق المصري متقدما على المغرب 2/صفر ولكن لم تكتمل المباراة بدواعي الشغب، ولعب ضد النمسا التي كانت بطلة أوروبا سنة 1961 وفازت مصر 1/صفر، ولقب هيكل "بأبو الهول الثاني"، وكذلك أمام تركيا خمسة مباريات دولية في إسطنبول وأنقرة ومصر وإيطاليا والبرتغال ، وأمام يوغسلافيا بطلة روما الأوليمبية مباراتين دوليتين حيث خسرت مصر المباراة الأولى 1/صفر بملعب الزمالك وتعادلت في المباراة الثانية صفر/صفر بملعب الأهلي ، ولعب تصفيات بطولة إفريقيا المؤهلة لنهائيات الدورة الأولمبية التي فازت فيها مصر بالمركز الأول على جميع الدول الإفريقية بعد تغلبها علي نيجيريا 6-2 في لاغوس ثم 3-0 في القاهرة، وعلي تونس 3-1 علي ملعب النادي الأهلي، وتعادل مع غانا 2/2 ثم علي السودان 1/صفر بالسودان و 3- صفر بملعب نادي الزمالك، بعد التألق وإشادة الجميع به إختارته مجلة الألعاب الأفريقية التي تصدر في باريس ضمن أفضل 10 حراس في أفريقيا، من عام 1958 إلى 1983 ، واختير هيكل أيضا أحسن حارس مرمي في بطولة إفريقيا 1959 التي أقيمت بمصر وحتى 1961، اختير أيضاً من أفضل حراس المرمي في بطولة البحر المتوسط 1963 في نابولي. بطولاته مع المنتخب الوطني: حصل علي بطولة كاس الأمم الأفريقية الثانية عام 1959 ، وحصل على بطولة أفريقيا المؤهلة لنهائيات الدورة الأولمبية، ولعب في بطولة الدورة العربية سنة 1961 بالمغرب ولكن لم تكتمل المباراة بدواعي الشغب الجماهيري

. اعتزاله : أصيب "هيكل" بخلع في كتفه الأيمن فاضطر الاعتزال حراسة المرمي بالرغم من محاولاته للعودة ولكن أنهي مسيرته الرياضية التي لطالما يحكى بها حتى الآن عام 1969.

أعماله الفنية: قام" هيكل "بالتمثيل في ثلاثة أفلام هي" إشاعة حب عام 1960 مع الفنانين يوسف وهبي، وعمر الشريف، وسعاد حسني، و"مذكرات تلميذة" عام 1962 مع الفنانين أحمد رمزي، ونادية لطفي، وحسن يوسف، و"حديث المدينة" عام 1964 مع الفنانين سميرة أحمد، وشويكار

. وفاته

اقرأ أيضاً: چيرالدو يغادر الأهلي في أكتوبر: فارق الحياة في يوم السبت 22 سبتمبر 2018 بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 84 عام.


إرسل لصديق