الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

محمود عبد السلام يكتب: قضى الامر وانتهى امر جماعة الاخوان

2020-09-23 15:21:09
محمود عبد السلام
محمود عبد السلام
محمود عبد السلام

ينتظر الاخوان المواسم ويطلقون عليها اسماء ماانزل الله بها من سلطان. موسم لرثاء الحال، موسم للبكاء على الحكم الضائع، موسم لتهيج الشارع.واغلب الوقت يمارسون لعبة الفتنة بين الحكومة والشعب . مازال يحدوهم الامل وهم فى النزع الاخير من الروح فى ثورة جديدة تعيدهم الى الحكم .احلامهم هباء وامانيهم كاذبة لن يبلغوا مرادهم الا فى خيالهم .قضى الامر وانتهى امر الجماعة بعد كشفت عوراتهم امام الجموع ابان الفترة التى تولوا فيها الحكم.لم يتعلموا من قراءة التاريخ .مصر عصية على حكم الجماعات وليست خاضعة لفكرة التقسيم مصر اول دولة موحدة مكتملة الاركان تحت حكم مركزى منذ فجر التاريخ. الشارع يعانى نعم اقتصاديا ويحتاج الى فضاء سياسى اكثر رحابة لكنه لا يفكر على الاطلاق فى استدعاء الجماعة من قبرها التركى .فى احد الحوارات التى جمعتنى باحد كوادر الاخوان قبل توليهم الحكم اثناء الانتخابات الرئاسية قلت له اخطاتم فى تقديركم الموقف لاتراهنوا على حكم مصر يكفيكم تمثيل قوى فى البرلمان وبعض الوزارات ممثلين لمعارضة قوية تقوى بها الحياة السياسية فى مصر. الجماعات الدينية ولدت سياسيا ميتة بسبب تصلبها وفكرها القائم على الطاعة والمولاة ومن ليس معنا فهو عدونا .فشلهم نبت بداخل وعيهم ، كيدهم كان فى نحرهم بسبب سوء نوايهم وتقديسهم للمرشد .دعاوتهم للنزول الى الشارع من خلال قنواتهم العميلة غير مجدية ليس بسبب قوة مصر الامنية فقط لكن لعدم نفاذ دعواهم للوعى الشعبى . الناس تنظر اليهم على انهم موتورون لن يأتى من ورائهم خير.فهم اشد نفاقا وكذب. فلسفتهم لاخراج مشهد ثورى جديد اشبه بكيد النساء فيه كثير من الولولة والنحيب الكاذب .حتى المقاول الحشاش لا يغنى ولايسمن من شئ فهو راقص على حلبة من قش وسط جموع من المخمورين والحشاشين اشباهه. سيسخطكم الناس مرة تلو المرة حتى تعودوا الى رشدكم وتعلنوا توبتكم .اما عن اهالينا الكرام الذين لم يستجيبوا لدعوات مسيلمة الكذاب على شاشات الاخوان الاتراك فيستحقوا مزيد من البراح ليأخذوا منه نفس عميق يساعدهم على مزيد من الأنتماء


إرسل لصديق