الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

امال المصريين في الوعد الأمريكي

2020-09-24 19:50:45
دينا السعيد

"في خلال أحداث ثورة 1919 التي اجتاحت الشوارع في مصر، قام عدد من أعضاء الهيئات المختلفة والمهنيين والمصريين بالخارج، بإرسال سيل من البرقيات والرسائل والاحتجاجات للوكالة الدبلوماسية الأمريكية في القاهرة، تُعبر عن الاحتجاج على اعتقال سعد زغلول ورفاقه، وتعترض على سياسة بريطانيا القهرية في مصر، وطلبت المساعدة العاجلة من أمريكا ضد بريطانيا.

كانت هذه البرقيات تستند إلى مبادئ الرئيس الأمريكي "ويلسون" التي قدمها أمام الكونجرس الأمريكي، ونصت على "حق تقرير المصير".

ولكن الخارجية الأمريكية لم تحرك ساكنًا أمام كل تلك الطلبات المتكررة من المصريين بالمساعدة والدعم. وكان وزير الخارجية الأمريكي "روبرت لانسنج" يرى أن بريطانيا العظمى لابد أن تكون لها سيطرة على مصر. وأعلن "آلان دالاس" المسئول عن شئون الشرق الأدنى وقتها، أن هذا الطلب يجب حتى ألا يُنظر فيه. وقال المستر "جاري" ممثل أمريكا: "إن الثورة صبيانية وغير مقلقة". ووجهت الخارجية الأمريكية تعليمات لممثليها في مصر بتفادي أي تصرفات يمكن تفسيرها على أنها داعمة للوطنيين المصريين!" من كتاب "أمريكا وثورة 1919" - محمد أبو الغار الصادر عن دار الشروق .


إرسل لصديق