الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

في ذكراه .. محطات في حياة ملك فرنسا المحبوب والمجنون ” شارل السادس ”

2020-10-21 09:09:13
شارل السادس
شارل السادس
همت مصطفى

تحل اليوم ذكرى وفاة " شارل السادس " ( Charles VI)‏ حيث توفي في مثل هذا اليوم 21 أكتوبر عام 1422 في باريس وهو الملك الملقب بالمحبوب والمجنون ، كان ملكا على فرنسا بين 1380 و1422 ،و هو ابن الملك " شارل الخامس " وزوجته "جان دو بوربون "، وهو رابع ملك من عائلة فالوا من سلالة كابيتيون.

ولد تشارلز في باريس في 3 ديسمبر عام م 1368، ضمن قصر سانت بول الملكي في 3 ديسمبر عام 1368، ابنًا لملك فرنسا تشارلز الخامس، من آل فالوا وأمه جوان من " بوربون "،و كان وصيًا على عرش فرنسا بعد موت شقيقيه الأكبر منه قبل ولادته، وامتلك لقب دوفين فرنسا ،و جاءت ولادة " تشارلز السادس " وسط فترة حرب المائة عام بين فرنسا وبريطانيا حول أحقية حكم فرنسا ، و عند وصوله إلى سنٍ تسمح له بإمساك زمام السلطة، كانت كلا الدولتان قد استنزفتا إلى حدّ ما مواردهما وبقي القتال مشتعلًا عبر حروبٍ بالوكالة وهي التي حروب تخوضها أطراف ثالثة نيابة عن الدول المتحاربة .

عقب وفاة الوالد " شارل الخامس " في 16 سبتمبر عام 1380، ورث "تشارلز السادس " عرش فرنسا ،و توّج في 4 نوفمبر عام 1380 في كاثيدرائية ريمس ،و كان عمره 11 عامًا فقط عندما توّج ملكًا على فرنسا ،و خلال سنّ قصوره، استلم أعمامه زمام السلطة كأوصياء على العرش ،و على الرغم من أن سن الرشد الملكي حينها كان 14 عامًا (تحت قانون كنيسة الروم الكاثوليك)، إلا أن وصايته لم تبدأ حتى بلوغه سن الـ21 عامًا.

كان الأوصياء على " شارل السادس " هم فيليب الجريء، دوق بورجوندي ولويس الأول، دوق أنجو، وجون، دوق بيري، جميعهم أشقاء تشارلز الخامس، إلى جانب لويس الثاني، دوق بوربون، خال تشارلز السادس ،و أخذ " فيليب " دور المسيطر خلال فترة وصايته ،و كان " لويس " دوق أنجو يقاتل من أجل حقة في مملكة نابلس بعد عام 1382، ومات في 1384؛ أبدى " جون " دوق بيري اهتمامه بلانجيدوك، ولم يهتم بالسياسة بشكل خاص؛ ولعب لويس دوق بوربون دور شخصية غير هامّة، نظرًا لشخصيته (أبدى علامات على عدم استقرار ذهني) وحالته (إذ لم يكن ابنًا لملك) ،و خلال فترة حكم أعمام "شارل السادس "، هُدرت الموارد المالية للمملكة التي جمعها والده بعناء، على الملذات الشخصية للدوقات، الذين كانت اهتماماتهم في كثيرة من الأحيان متشعبة ومعرضة في ذلك الوقت، زادت قوة الإدارة الملكية وأُعيد فرض الضرائب ،و شهدت السياسة اللاحقة انقلابًا في القرار الذي أخذه الملك تشارلز الخامس وهو على فراش الموت حول إلغاء الضرائب، أدّت إلى ثورات ضريبية عُرفت باسم هاريل " ،و كانت الضرائب ضرورية للإنفاق على سياسات الخدمة الذاتية لأعمام الملك، والتي كانت في كثير من الأحوال بصدام مع سياسات ولي العهد وبين بعضهم أيضًا ،وأنهى تشارلز السادس وصاية أعمامه على العرش في عام 1388، ليستفرد بالحكم وحده إذ أعاد سلطة كبار المستشارين الاختصاصين للملك تشارلز الخامس، الذين بشروا بحقبة جديدة من التقدير الكبير للعرش و كثيرًا ما أُشير إلى تشارلز السادس بـ الملك المحبوب من قبل أتباعه.

تواصلت حرب المئة عام تحت حكم شارل السادس ،و استقاد هنري الرابع، ملك إنجلترا، من اضطرابات ملك فرنسا وجيّش ضد فرنسا ،و فاز بمعركة أجينكور في 1415 ،و استولى على النورماندي، ثم تحالف عبر معاهدة تروا (1420) مع دوق " بورجوني "الشاب، فيليب الطيب، وذلك انتقاما لمقتل والده، ومع الملكة إيزابو البافارية نفسها، أصبح ملكا لفرنسا في 1421، بعد زواجه من كاترين، ابنة شارل السادس هذا الأخير، احتفظ بلقب الملك : ابنه، شارل السابع مستقبلًا، و حكم بصفة وصي على العرش الولايات التي بقيت له. • توفي "شارل السادس في مثل هذا اليوم 21 أكتوبر عام 1422 في فندق سان بول في باريس ،و حسب معاهدة تروا، فإن خليفته هو "هنري السادس " ملك إنجلترا، ابن هنري الخامس، ولكن اعتبر العديد من الأشخاص مثل " جان دارك " المعاهدة باطلة، قائلين أن الملك وقعها تحت ضغط الجنون بالإضافة إلى ذلك تاج فرنسا لا ينتمي إلى الملك ، و لا يمكن له تحمله ، و شارل السابع ملك فرنسا توج أخيرًا ملكا في 17 يوليو 1429.

واقرأ أيضًا / نادي أدب مطروح يقدم أمسية جديدة بعنوان ”أدب الحروب والمعارك”

جريمة نهر دجلة-ميرنا نور الدين-حالة الطقس اليوم-دورى أبطال أوروبا-فريد الأطرش-الطقس غدًا-بوابة الحكومة المصرية-تنسيق الدبلومات الفنية 2020-بيراميدز-البرازيلية


إرسل لصديق