الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

عشية ذكري المولد النبوي الشريف

2020-10-28 19:38:19
أحمد سلام
أحمد سلام
بقلم: أحمد سلام

السيرة العطرة في الذكري الأثيرة الي قلوب المصريين وبالمجمل المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها تستلزم استحضار مناقب النبي الكريم محمد صل الله عليه وسلم والإقتداء به أسوة حسنة في أيام نحن في أمس الحاجة إلي مداواة القلوب من أسقام الحياة.

إنها ذكري المولد النبوي الشريف الذي تحتفي به مصر من خلال مشاهد تواترت منذ دخول الإسلام مصر كان طابعها بداية يقتصر علي قراءة القرآن الكريم قرين الأدعية والابتهالات الدينية وفي عهد الدولة الفاطمية امتد الأمر إلي احتفاليات شعبية وطقوس لازمت المناسبة عنوانها حلوي المولد!.

حلوي المولد إن ظهرت في المحلات والشوادر والميادين قرين الأضواء المبهرة فذاك مقدمة للمناسبة العطرة التي اتخذت شكلا توارثته مصر هو تداول حلوي المولد التي صارت مبعث شغف المصريين في الأيام التي تسبق المولد النبوي الشريف الأمر إذا اعتياد وصل إلي درجة التواتر في كل عام ولامعقب إنها مصر التي تقرن المناسبات الدينية باطايب الطعام والشراب.

في قلب القاهرة في كل عام يزداد الزحام لشراء الحلوي والمشهد أمام محلات بعينها وصل لحد وجود طوابير وتدافع استلزم أن تستحضر المحلات أفراد أمن لتنظيم دخول الجمهور والأسعار فلكية بالتزامن مع شوادر في الميادين أقل سعرا لمن لايقتدرون علي حلوي المحلات الشهيرة.

صلاة وسلاما عليك يارسول الله ..

المناسبة أبدا ما كانت للطعام والشراب.

إنها السيرة العطرة.. والقدوة الحسنة.

عشية المولد النبوي الشريف كل الدعاء أن يحفظ الله مصر وشعبها من كل سوء.

وكل عام وأنتم بخير .


إرسل لصديق