الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

وزيرة الصحة الفلسطينية د. مي الكيلة إمرأة بحجم وطن

2020-11-29 14:37:45
ك
ك
لطيفة القاضي

أريد أن أكتب كلمة حق و إشادة متواضعه في أسطر قليله، و لكنها كبيرة في المعني لشخصية كبيرة في شأنها، فهي نموزج قيادي مشرف لفلسطين . أحب أن أقول لك معالي الوزيرة ،يا من عملت على تحقيق مبادؤك، و أهدافك النبيلة في التفاني بخدمة أبناء الشعب الفلسطيني،يا من بذلتم العطاء فكان عطاؤكم مشكورا،فكنت الإنسانة التي تحرص على مصلحة الوطن و أبناءه، لا شيء غير مصلحة الوطن في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها فلسطين ،وجائحة كورونا المستجد .

الدكتور مي الكيلة حملت على عاتقها المسؤوليه بجهد تشكر عليه ،و بكل إمانه و إخلاص فكانت مخلصة في عطاؤها. أحب أن أشكرك معالي الوزيرة على عطاؤك الكبير في مساعدة ابناء شعبنا الأبي، حيث بمجرد أن ارسلت لمعاليكم برساله لمساعدة طبية لطفلة صغيرة محتاجه للعلاج و ابر مهمة جدا لعلاج الطفلة ،فقد استجبتم سريعا لنداء المساعدة ،و العطاء ،و هذا ليس بغريب على المناضلة التي طالما كانت السباقة في البذل و العطاء.

و اعلم بأن وزيرة الصحة الفلسطينية د. مي الكيلة المؤتمنة على واجبها ،لا تنظر للحمد و الثناء و لكن و اجبي يحتم عليا بأن اشكرك، و أوضح حجم انسانيتك، لابد بأن نثمن جهودكم المتواصلة، و الدؤوب في خدمة أبناء الوطن ،و عطاؤكم و جهودكم الرائعه. عاشت فلسطين ، و قائدها فخامة الرئيس محمود عباس


إرسل لصديق