الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

لما أتاني الحبيب.. بقلم: فادي سيدو

2020-11-29 23:32:48

من مجموعتي صوفيات في عشق الذات الإلهية

بيضاء مشعشة سمت بروحي
و الروح محتبسة في ثوب ظلماء
لشرب المدام من يد خابية
تغشى عيون نداماها بالآلاء
همت عيونهم منها بإنكار
سألت باريها كم ذا لموردها
فنادى مناد عن هذاك إحصائي
حتى إذا درجت في الروح و تجلت
تستن من فرح في كف مصطبح
إني لأشرب من عين المعرفة
صافية و أشرب أخرى مع إخواني
من كف ذات حر في زي إنسان
فأرسلت من فم الإبريق صافية
قامت بإبريقها و الليل مدبر
رقت على الماء حتى ما يلامسها
لطافة و عفا عن شكلها الماء
حتى تولد أنوار و أضواء
فقل لمن جاد في الدين فلسفة
لا تحظر عني الرسالات منه و الخبر


إرسل لصديق