الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

مرور اكثر نصف قرن منذ انشأه السد العالى ..الحائط المنيع والحارس الأمين من الجفاف والفيضانات

2021-01-15 22:13:49
أرشيفية
أرشيفية
محمد هاشم

61 عاماً مرت على ملحمة بناء السد العالي أعظم مشروع هندسي في القرن العشرين بمناسبة مرور كثر من نصف قرن على تشغيل السد العالى وصرح المهندس حسين جلال رئيس هيئة السد العالى ورئيس خزان أسوان لديار أن السد العالى مازال وسيظل الحائط المنيع والحارس الأمين الحامى لمصر و شعبها من آثار فترات الجفاف، ومن الفيضانات المدمرة، وان التاريخ سطر بحروف من نور إسهامات السد الكبيرة فى نهضة مصر الحديثة الزراعية والاقتصادية.

وقال رئيس الهيئة فى ذكرى افتتاح السد العالى إن يوم 15 يناير 1971 شهد تشغيل كل منشآت السد العالي، مثل محطة الكهرباء والسد والعمليات التكميلية، وذلك بكامل قوتها، وسبق هذا الأمر وضع حجر لافتًا ان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر هوالذي حجر الأساس له في التاسع من يناير لعام 1960وانطلقت الشرارة الأولى من محطة كهرباء السد العالي في أكتوبر 1967وبدأ تخزين المياه بالكامل أمام السد العالى عام 1968واكتمل صرحه عام 1970وبدأت الخدمة به منتصف يناير 1971،وبلغت التكليفه ٤٠٠ مليون جنيه،وعمل على التوسع في المساحة الزراعية من 5.5 إلي 7.9 مليون فدان،ولافتا الي ان هناك 1500 عامل وفنى ومهندس وإدارى على أعلى درجة من الكفاءة والخبرة يقومون بأعمال التشغيل والصيانة والأغراض التى تتم بالسد.

وأضاف أن تشغيل وإدارة التصرفات تتم من خلال منظومة متكاملة بين السد العالى والخزان، مشيرا إلى أن محطة كهرباء السد العالى تنتج 2100 ميجا وات، وهناك عدد 2 محطة كهرومائية بخزان أسوان، بقدرة 500 ميجا وات للمحطتين، إذ تعتبر بمثابة مضخة دماء فى الشبكة الكهربائية القومية التى تلبى كل أغراض التنمية فى ربوع مصر. وأكد أننا نواكب باستمرار أعمال تطوير الأرصاد للسد العالى بالتعاون مع مركز بحوث المياه.


إرسل لصديق