الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

اصطياد الدببة في الهند

2021-01-19 23:50:13
دينا السعيد

الدببة تحب النساء! وكنت أحسب أنها تكتفي بحب العسل البري وتجن بالتهام الخصي، وأسماك السالمون، كما عرفت ذلك في أثناء وجودي في روسيا. في الهند اكتشفوا عشقها للصبايا، فحولوا هذا العشق إلى مصيدة، إذ يعمد الصيادون إلى إطلاق امرأة شابة فوارة الحسن في مراتع الدببة، في بقعة يعدُّون بأرضها كمينا مموها ببراعة، وبينما المرأة تمضي في طريق مرسومة، يكمن الصيادون في أعالي الأشجار، متوارين بالأغصان الكثيفة، جاعلين بنادقهم على أهبة الاستعداد لإطلاق النار، بينما أطراف حبال الكمين بين أيادي بعضهم.. يكتم الصيادون أنفاسهم، وتتسارع أنفاس المرأة؛ إذ يظهر واحد من الدببة يتبعها وكأنه مراهق بشري، راغب ومرتبك وذاهل، يتعقبها مبطئًا من سيره، مطأطئًا لا يكاد يرى غيرها أمامه، يفقد حذره كله، ويتعثر في خطواته بينما تحرص هي على ألا تتعثر على الرغم من فرط خوفها، تعبر فوق الكمين على جسر معلوم تدربت على عبوره من قبل، وبينما تجتاز فوهة الكمين يكون الدب في بؤرة السقوط؛ عندئذ تنشدُّ الحبال من أعالي الشجر، فيهوي الدب، وتتنفس المرأة الصعداء.

من كتاب "حيوانات أيامنا" - محمد المخزنجي


إرسل لصديق