الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

تعرف على سبب ابتعاد الفنان المعتزل حمدي حافظ عن الفن والاضواء

2021-01-21 23:29:30
دينا السعيد

الفنان المعـ ـتزل حمدي حافظ لم يستمـ ـر تواجده في الساحة الفنية لفترة طويلة.

ومنذ ابتعاده عن الأضواء لم يظـ ـهر إعلاميًا إلا بصور له عكـ ـست كبر سنه، وحوار تليفزيوني قد يم غـ ـير متاح للجمهور الاطلاع عليه.

يرتبط «حافظ» بشكل وثـ ـيق بالمملكة العربية السعودية، ويقول عنها: «أزور المملكة أكثر من مـ ـرة في العام منذ أكثر من 30 سنة

أوضح «حافظ»، خلال حواره لـ«عكاظ»، أن الفن غير محـ ـرم في الإسلام، لكنه رأى أنه لابد من مما رسته في إطار الضـ ـوابط التي يقرها المجتمع، حتى يحتفظ بدوره الطبيعي كوسيلة بناء لا هدم

التزام «حافظ» أثـ ـر على الأدوار التي يقد مها في أعماله الفنية، مو ضحًا أنه كان ينفـ ـر من الأدوار المنـ ـافية للأخـ ـلاق، حسب تعبيره، وينصح زملاءه بالعد ول عن ذلك الأمـ ـر.

قبل اعتـ ـزال «حافظ» توـ ـثقت علا قته بالشيخ عبـ ـدالحميد كشك، وحكى: «كنت أتردد على منزل الشيخ عبـ ـدالحميد كشك وأنـ ـصت باهتمام إلى دروسه ومواعظه، وكان الشيخ يترفق بي ويمعن في تعميق أواصـ ـر الود بيننا، فإذا حضرت الصلاة لا يطيل حتى لا ينفـ ـرني منها، من وقت لآخـ ـر كان يبدي إعجابه ببعض أعمالي، مؤكدًا لي أن الفن لي س حرا مًا ما لم يكن وسـ ـيلة لارتـ ـكاب المحـ ـرم».

كان شكري سرحان سـ ـببًا في تفكير «حافظ» في الاعـ ـتزال، والذي روى في حواره لصحيفة «عكاظ» أن الفنان الرا حل كان معه في عمل فني، ودعاه للصـ ـلاة معه، وأردف: «قـ ـبلت دعوة سرحان للصلاة تحـ ـرجًا، إذ لم أكن أصلي، غير أنني وبالتدريج كنت أستشـ ـعر وخـ ـزًا مؤ لمًا في ضمـ ـيري كلما ضيعـ ـت الصلاة، ولا أسـ ـترجع السلام مع نفـ ـسي إلا بتأدية الصلاة».

مع بداية تسعينيات القـ ـرن الما ضي اعتزـ ـل «حافظ» التمثيل، وتفـ ـرغ للعمل في المسلسلات الدي نية فـ ـقط.

أنتج «حافظ» 3 أفلام سينمائية في الثمانينيات.

ظهر «حافظ» في أعمال مسرحية، أبرزها «الز وبعة»، و«طب ليه».

شارك «حافظ» في عدة أعمال در امية، وعلى رأسها «الجـ ـلاد والحب»، و«ليالي الحلمية ج.2»، و«تدور الدوائر»، و«أحلام في الظهـ ـيرة»، و«الوسـ ـية»، و«عمر بـ ـن عبدالعزيز»

اُشتهر «حافظ» بتجـ ـسيد دور «الفتى المرا هق» في أغـ ـلب الأعمال الفنية التي شارك فيها.

شارك «حافظ»، في ثمانينيات القـ ـرن الما ضي، في أفلام «أين تخبـ ـئون الشمس»، و«القطار»، و«عشـ ـماوي»، و«الجوازة دي مش لا زم تتم»، و«أرمـ ـلة رجل حي»

قد م «حافظ» أفلام «مدرسة المرا هقين»، و«بيت بلا حنان»، و«سيقان في الو حل»، و«ودا عًا إلى الأ بد»، و«هذا أحبه وهذا أريده».

بدأ «حافظ» ظهوره في السينما في سبعينيات القـ ـرن الما ضي، وكان من بوابة فيلم «شـ ـلة المرا هقين» عام 1973.


إرسل لصديق