الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

رياضة

العدد الورقى | كأس السوبر بين البداية البيضاء والهيمنة الحمراء

2019-09-19 22:49:53
الاهلى والزمالك
الاهلى والزمالك
تامر يسري

يلتقي قطبي الكرة المصرية من جديد، في صراع على كأس السوبر المصري ٢٠١٩ في نسخته السادسة عشر، والتي تجمع الأهلي بطل الدوري المصري الممتاز وبين الزمالك بطل كأس مصر، يوم الجمعة القادم، وهذه المشاركة هي السابعة للنادي الأهلي على التوالي حيث يهيمن الأهلي على ألقاب هذه البطولة منذ بداية مشاركاته.

بداية البطولة كانت بين نادي الزمالك بطل الدوري لموسم ٢٠٠١-٢٠٠٢ وبين فريق غزل المحلة وصيف بطولة كأس مصر لنفس الموسم بعد أن اعتذر الأهلي.

بطل كأس مصر، بعد أن حدد اتحاد الكرة موعدا لإقامة المباراة بيوم واحد فقط من عودته من إحدى المواجهات في دوري أبطال أفريقيا وكانت تحديداً مباراة اسيك ابيدجان الايفواري.

واستطاع أبناء ميت عقبة حصد أول لقب للسوبر المصري بعد تغلبه على الفلاحين بهدفين مقابل هدف أحرزهما الثعلب الصغير حازم إمام وحسام حسن.

استطاع أبناء القبيلة البيضاء حصد اللقب ثلاث مرات، أعوام ٢٠٠١، ٢٠٠٢، ٢٠١٦.

المقاولون العرب وحرس الحدود في جعبتهم بطولة واحدة لكل منهم، الأول توج بها عام ٢٠٠٤ على حساب نادي الزمالك، والحرس عام ٢٠٠٩ على حساب النادي الأهلي في عصره الذهبي مع مانويل جوزيه.

إلتقيا القطبين في السوبر ٥ مرات، فاز الشياطين الحمر في ٤ مباريات، فيما فاز الزمالك مرة وحيدة موسم ٢٠١٥-٢٠١٦ في آخر لقاء جمع بينهم في بطولة السوبر.

تم استبعاد الزمالك مرة وتم انسحابه مرة أخرى وكان سبب استبعاد الأبيض من سوبر ٢٠٠٦ إثر رفض لاعبيه استلام ميداليات المركز الثاني في كأس مصر عقب الهزيمة من الأهلي بثلاثة أهداف نظيفة.

وقرر وقتها مسئولوا الجبلاية استبعاد أبناء ميت عقبة من المشاركة عقاباً لهم، وشارك إنبي بدلاً منه، والذي خسر المباراة بهدف لمحمد أبو تريكة.

فيما انسحب الأبيض عام ٢٠٠٧ من البطولة ، بداعي خوضه معسكر إعداد للموسم الجديد، ليقرر اتحاد الكرة خوض الإسماعيلي المباراة بدلاً منه أمام الأهلي ليفوز الأحمر بنتيجة ٤-٢ بركلات الترجيح عقب التعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

من الجدير بالذكر أنه تم إلغاء السوبر المصري مرتين عامي ٢٠١١ و٢٠١٣.

في عام ٢٠١١، قرر اتحاد الكرة إلغاء المسابقة إثر قيام ثورة ٢٥ يناير وتدهور الأوضاع الأمنية في البلاد، فيما ألغيت عام ٢٠١٣، نتيجة عدم استكمال الدوري بعد مجزرة بورسعيد.

الزمالك خاض كأس السوبر المصري خمس مرات، فاز في أول مرتين في ٢٠٠١ و ٢٠٠٢ و ٢٠١٦ وخسر الثلاثة بطولات أخرى فيما تعد بطولة ٢٠١٦ هي الأفضل نظراً للفوز بها على الغريم التقليدي النادي الأهلي على ملعب هزاع بن زايد بدولة الإمارات الشقيقة.

الأهلي هو الأكثر تتويجاً وهيمنة على كأس السوبر المصري بعشر مرات أعوام: ٢٠٠٣-٢٠٠٥-٢٠٠٦-٢٠٠٧-٢٠٠٨-٢٠١٠-٢٠١٢-٢٠١٤-٢٠١٥-٢٠١٧.

إلتقيا القضبين في السوبر ٥ مرات، فاز الشياطين الحمر في أربع مرات، فيما فاز أبناء القلعة البيضاء مرة وحيدة في بطولة السوبر مطلع عام ٢٠١٦ في الإمارات وهو اللقاء الأخير الذي جمع بين القطبين.

وتأتي هذه المرة لتجمع بين الأهلي والزمالك في ظروف مختلفة وتعد متشابه بعد أن حصد الأحمر بطولة الدوري والتي كانت قريبة من القلعة البيضاء لولا يقظة الأحمر في الاستحواذ على بطولته المفضلة فيما حصد الزمالك بطولة كأس مصر مؤخراً بعد التغلب على بيراميدز بثلاثية نظيفة مع أول لقاءات المدير الفني الجديد الصربي ميتشو، فيما تتشابه الظروف بين الفريقين حيث يلعب كلاهما تحت قيادة فنية جديدة ومدرسة تدريبية جديدة.

يدخل الأهلي مباراته الأولى محلياً تحت قيادة السويسري فايلر الذي تولي القيادة الفنية منذ عدة أيام والذي واجه انتقادات عديدة له ولمجلس إدارة الأهلي لمجرد إعلان التعاقد معه.

فيما يدخل الزمالك مباراته الثانية محلياً عقب انتصاره في أولى لقاءاته مع المدير الفني الجديد على بيراميدز في نهائي كأس مصر.

ويعقد جماهير القطبين آمالا كبيرة على أجهزتهم الفنية لذلك يسعى كل جهاز فني في حسم اللقب ليجد ضالته داخل قلوب جماهير ومنتقديه لذلك ننتظر ما ستسفر عنه مباراة الأهلي والزمالك خلال الساعات القادمة في بطولة السوبر لهذا الموسم.


إرسل لصديق