الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

صحة

أبوالنجا : جراحات السمنة قرار «إجبارى».. وليس «رفاهية» بل هو لضمان إستمرارية الحياة

2019-01-29 01:43:35
الدكتور محمد أبو النجا
الدكتور محمد أبو النجا
ولاء شعبان

أكد الدكتور محمد أبو النجا، أستاذ مساعد الجراحة بكلية طب عين شمس وإستشارى جراحات السمنة المفرطة والمناظير، أن تصحيح جراحات السمنة ليس فيه أى رفاهية بل هو قرار إجبارى لضمان إستمرارية الحياة بشكل طبيعى وصحى بعيدا عن الأمراض من ناحية ومن ناحية أخرى لإصلاح أخطاء الجراحات السابقة التى تمت دون خبرة أو بتقنيات أقل من التى كان يجب أن تتم بها.

وقال "أبو النجا" أن الأسباب التى تجعل صاحبها يتجه نحو تصحيح عملية سمنة سابقة من ضمنها عدم الوصول إلى الوزن المثالى بالرغم من مرور الوقت على العملية أو عودة الوزن المفقود مرة أخرى وعدم الشفاء من بعض الأمراض المصاحبة للسمنة مثل السكرى النوع الثانى والضغط المرتفع بالإضافة إلى حدوث بعض القصور في الجراحة الأولى، وعدم إجرائها بشكل صحيح أو حسب معايير الجمعية العالمية لجراحة البدانة.

وأضاف "أبو النجا" أن الإختيار الخاطئ من البداية لعملية السمنة قد يكون أحد الأسباب التى تستدعى التصحيح فى المستقبل، ولذلك يجب أن يرفع المريض يده عن إختيار الجراحة المناسبة له، لأن إختيار الجراحة التى تناسب حالته هى مسئولية الطبيب بما يتناسب مع حالته وفقا للمعطيات الطبية المرتبطة بحالته.

وأكد "أبو النجا" أنه من أكثر العمليات التى يتم تصحيحها هى تدبيس المعدة القديمة وحزام المعدة ويتم عمل تحويل مسار المعدة بالمنظار لتصحيح هذه العمليات ولا ننصح بعمليات تكميم المعدة لتصحيح عمليات سمنة سابقة غير ناجحة.

وأشار "أبو النجا" أن نسبة الفشل فى بعض عمليات السمنة أعلى من غيرها مثل عملية تدبيس المعدة وحزام المعدة بينما يرتبط بعمليات أخرى نسب نجاح عالية جداً مثل عمليات تكميم المعدة وتحويل المسار، كما أن للمريض دور كبير فى إنجاح عمليات السمنة والوصول للوزن المثالى بأمان تام دون أى مضاعفات وذلك بإتباعه إرشادات ونصائح ما بعد العملية بدقة و المتابعة المنتظمة مع الطبيب.


إرسل لصديق