الخميس 11 أغسطس 2022 08:14 مـ 14 محرّم 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

«أوميكرون» يحكم قبضته على لندن

وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد
وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد

ذكرت وكالة "رويترز" نقلا عن وزير الصحة البريطاني ساجد جاويد، اليوم الأربعاء، قوله: إن متحور أوميكرون لفيروس كورونا مسؤول الآن عن نحو 60 في المئة من الإصابات بكوفيد-19 في لندن.

وأضاف جاويد حين سُئل إن كانت الحكومة تعتزم تشديد قواعدها لإبطاء تفشي المرض: "لا أحد يرغب في فرض أي قيود أخرى في نفس الوقت الناس يرغبون في أن يكونوا آمنين على أنفسهم وعلى عائلاتهم وأصدقائهم".

وسجلت المملكة المتحدة في وقت سابق اليوم الأربعاء أكبر عدد يومي لإصابات بفيروس كورونا منذ بدء تفشي الجائحة.

وسجلت بريطانيا، اليوم الأربعاء 165وفاة جديدة جراء فيروس كورونا المستجد، ليصل إجمالي الوفيات إلى 146791 وفاة.

وقالت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية البريطانية، في بيان اليوم، إنها سجلت 78610 إصابات جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات منذ بدء الجائحة إلى 11.01 مليون إصابة.

من ناحية أخرى، حذرت وكالة مكافحة الأمراض الأوروبية من أن التطعيم وحده لن يكون كافيا لمواجهة المتحور الجديد لفيروس كورونا أوميكرون.

ودعت الوكالة إلى اتخاذ إجراء صارم بشكل عاجل لمكافحة التفشي السريع للمتحور.

من جانبها قالت مديرة المركز الأوروبي لمكافحة الامراض أندريا آمون، إنه في الوضع الحالى لم يسمح لنا التطعيم، وحده بمنع تأثير المتحور، حيث لا يوجد متسع من الوقت لسد النقص في التطعيم.

ورفعت وكالة الصحة التابعة للاتحاد الأوروبي المخاطر المتعلقة بالمتحور الجديد إلى "عالية جدا".

وأوصت بسلسلة من التدابير أهمها عودة العمل عن بعد وزيادة مستوى الحذز خلال التنقلات والاحتفلات بمناسبة احتفالات نهاية العام.

ورأت أن المتحور الجديد من المحتمل أن يؤدي إلى دخول المستشفى ووفيات بنسبة أعلى من تلك التي تم توقعها بالفعل من المتعلقة بالمتحورات الأخرى.

ورجحت منظمة الصحة العالمية أن المتحور الجديد يتفشى بطريقة غير مسبوقة، في كافة الدول ودعت إلى استعمال كافة السبل لمكافحة التفشي.

وكانت دراسة جديثة وضعها باحثون من جامعة أكسفورد أفادت بأنّ اثنين من اللقاحات الرئيسة المضادة لـ"كوفيد-19"، وهما "أسترازنيكا" المستخدم على نطاق واسع في بريطانيا وحول العالم باستثناء الولايات المتحدة، و"فايزر/ بيو إن تيك" المستخدم على نطاق واسع في الولايات المتحدة وأوروبا وأماكن أخرى، لن يحميا الناس من متحور أوميكرون أيضًا.

وأفاد الباحثون بأنّ النتائج التي توصلنا إليها تُظهر أنّ فعالية اللقاح ضد أعراض المرض الناجم عن الإصابة بمتحور أوميكرون أدنى بكثير من متحور دلتا.